شاهد: دمار لا يوصف في حي تل الهوى بغزة.. مشاهد مرعبة تتكشف حين خفتت أصوات المدافع

خيمة مؤقتة تقف وسط دمار المباني في حي سكني في بيت لاهيا شمال قطاع غزة
خيمة مؤقتة تقف وسط دمار المباني في حي سكني في بيت لاهيا شمال قطاع غزة Copyright Hatem Moussa/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كشفت الهُدنة الإنسانية المؤقتة في قطاع غزة، والتي سرت منذ يوم الجمعة، حجم الدمار الذي خلفه الجيش الإسرائيلي خلال ال50 يوماً من الحرب

اعلان

في اليوم الخامس من الهُدنة في غزة، خرج الفلسطينيون، يوم الثلاثاء، لتفقد منازلهم واحصاء الأضرار التي لحقت بأحيائهم بعد 54 يوماً من الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة

كان حي تل الهوى، في جنوب غرب مدينة غزة، قبل الحرب حيًا صاخبًا للطبقة المتوسطة العليا يضم أسواقًا نابضة بالحياة وشققًا فسيحة. ولكن خلال هجوم طوفان الأقصى في 7 أوكتوبر/تشرين الأول شهد هذا الحي بعضًا من أعنف المعارك في الحرب وتحول بالكامل إلى أرض قاحلة بسبب العمليات البرية الإسرائيلية.

توضح لقطات الفيديو حجم الدمار الهائل الذي لحق بالمباني السكنية والطرقات.

اندلعت الحرب بعد هجوم حركة حماس في 7 أكتوبر، ما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واحتجاز ما يقرب من 240 رهينة. ومنذ ذلك الحين، أدى القصف الإسرائيلي العنيف والهجوم البري لغزة إلى مقتل أكثر من 15 ألف فلسطيني معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ منذ يوم الجمعة، تمّ تمديدها باتفاق بين إسرائيل وحماس، مما يزيد من احتمال حدوث المزيد من عمليات تبادل الرهائن والأسرى.

وهذا من شأنه أن يسمح أيضًا بوصول المزيد من المساعدات إلى غزة، وهي المنطقة التي يسكنها 2.3 مليون شخص حيث اضطر ثلاثة من كل أربعة أشخاص إلى النزوح من منازلهم بسبب الحرب.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: دقيقة صمت على أرواح ضحايا غزة وموظفي الأمم المتحدة للمناخ خلال افتتاح كوب28

فايننشال تايمز:مسؤولة رفيعة في CIA تنشر صورة مؤيدة لفلسطين على فيسبوك ما أثار مخاوف داخل إدارة بايدن

"إجراء يائس".. الولايات المتحدة تفكر بإنزال المساعدات جوا على غزة