Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حسرة وحزن... أبناء مصور قناة الجزيرة سامر أبو دقة الذي قتل في قصف إسرائيلي يتكلمون عن ألم فراقه

أبناء الصحافي سامر أبو دقة
أبناء الصحافي سامر أبو دقة Copyright EBU
Copyright EBU
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يقول زين أبو دقة: "لم أعد أعرف شيئًا. لم أعد أشعر بأي شيء. لقد مات والدي. ماذا يمكنني أن أشعر بعد الآن؟"

اعلان

يجتمع أبناء مصور قناة الجزيرة سامر أبو دقة ويتلقون التعازي بوفاة والدهم الذي قتله قصف إسرائيلي على غزة.

ويلف منزل العائلة في بلدة زيخم ببلجيكا، حيث لم يرَ الأولاد أباهم منذ أشهر، مات في قطاع غزة بعد أن ترك ينزف لساعات بعد إصاباته، ومنع الجيش الإسرائيلي فرق الإسعاف إنقاذه.

يقول زين أبو دقة: "لم أعد أعرف شيئًا. لم أعد أشعر بأي شيء. لقد مات والدي ماذا يمكنني أن أشعر بعد الآن".

ويضيف: "كان والدي رجلاً صالحًا. عمل صحفياً لمدة 20 أو 30 عاماً. لقد أراد أن يظهر ما تفعله إسرائيل".

ويتابع قائلًا: "هذا يؤلمني كثيرًا. لم أره لمدة 6 سنوات وعندما جاء إلينا، فعل كل شيء من أجلنا. لقد أعطانا كل ما طلبناه لأنه عاد للمرة الأخيرة، والآن مات".

من جهته، يستذكر يزن أبو دقة ما قاله والده في آخر زيارة له: "قال والدي لنا "سأعود إليكم، لا تقلقوا. سأعود إليكم. سأفعل كل شيء من أجلكم. لا تقلقوا. سأعود". لكنه لم يعد".

ويضيف: "لم يكن معه سلاح أو صاروخ. لم يكن معه شيء سوى كاميرته التي أراد أن يظهر بها أنه صحفي، مصور".

المصادر الإضافية • EBU

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: حكومة باراغواي تستعيد السيطرة على سجن تاكومبو في العاصمة أسونسيون

جنوب إفريقيا: محاكمة وسحب جنسية المواطنين الذين يقاتلون في صفوف الجيش الإسرائيلي

البيت الأبيض يستنكر تصريحات ترامب بشأن الهجرة ويصفها بأنها "فاشية وغير أميركية"