Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

هآرتس: ضابط إسرائيلي كبير عارض إقامة مهرجان نوفا الذي هاجمته حماس لكنه أجبر على إعطاء الموافقة

صور قتلى وأسرى مسلحي حماس خلال هجوم مهرجان نوفا الموسيقي في جنوب إسرائيل
صور قتلى وأسرى مسلحي حماس خلال هجوم مهرجان نوفا الموسيقي في جنوب إسرائيل Copyright Ohad Zwigenberg
Copyright Ohad Zwigenberg
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وفقا ليومية "هآرتس"، فإن ضابط العمليات في فرقة غزة، المقدم سحار فوجيل، كان متذمرا بشأن تنظيم المهرجان بالقرب من القطاع، وقد أيد ضباط آخرون مخاوفه.

اعلان

أبدى ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي مخاوفه من تنظيم مهرجان نوفا الموسيقي الذي هاجمه مسلحو حماس في السابع من أكتوبر تشرين الأول، وعارض إقامة هذا الحدث الذي يستقطب آلاف المشاركين، ولكن يبدو أنه طُلب منه السماح بتنظيمه بالرغم من تحذيراته بحسب هآرتس.

ووفقا ليومية "هآرتس"، فإن ضابط العمليات في فرقة غزة، المقدم سحار فوجيل، كان متذمرا بشأن تنظيم المهرجان بالقرب من القطاع، وقد أيد ضباط آخرون مخاوفه.

وذكرت الصحيفة أن تحذيرات الضباط لم تكن على ما يبدو نابعة من مخاوف من توغل مقاتلي حماس في محيط المنطقة التي شهدت تنظيم الحدث، وإنما من التهديد بإطلاق الصواريخ وقذائف من غزة.

وكانت هناك تقارير متعددة تفيد بتجاهل التحذيرات بشأن هجوم محتمل قبل الـ 7 أكتوبر-تشرين الأول، عندما اقتحم الآلاف من مقاتلي حماس الحدود، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واختطاف حوالي 240 آخرين واقتيادهم إلى غزة.

وتقول الصحيفة إنه على الرغم من اعتراضاته، فقد طُلب من فوجيل الموافقة على إقامة المهرجان حيث أشارت تقارير إلى وجود مخاوف تعرض أطراف "أخرى" إلى مشاكل قانونية في حال عدم الموافقة على تنظيمه.

وأوضحت "هآرتس" أيضا أن المجلس الإقليمي أشكول عارض كذلك تنظيم المهرجان الموسيقى بحجة أنه "سوف يكون مصدر إزعاج للسكان المحليين".

وردا على الصحيفة، أشار الجيش إلى أنه سيُجري تحقيقا مفصلا ومعمقا في الأمر عندما يسمح الوضع العملياتي بذلك، وسيقوم الجيش الإسرائيلي بنشر نتائجه للشعب".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: عائلات تحيي ذكرى قتلى مهرجان سوبر نوفا الموسيقى بعد نصف عام

رضيعة فلسطينية مصيرها مجهول.. خطفها جندي إسرائيلي من غزة ونقلها إلى إسرائيل ثم قتُل

نزوح مستمر لسكان غزة بعد إصدار الجيش الإسرائيلي أمر إخلاء جديد من مناطق بوسط القطاع