Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"وحش أمستيتن".. النمساوي الذي احتجز ابنته واغتصبها لأكثر من عقدين سينقل إلى سجن عادي

اصطحاب المتهم جوزيف فريتزل، وسط، في اليوم الرابع من محاكمته في المحكمة الإقليمية في سانت بولتن، النمسا، 19 مارس، 2009.
اصطحاب المتهم جوزيف فريتزل، وسط، في اليوم الرابع من محاكمته في المحكمة الإقليمية في سانت بولتن، النمسا، 19 مارس، 2009. Copyright Robert Jaeger/AP
Copyright Robert Jaeger/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قضت محكمة نمساوية، الخميس، بإمكانية نقل جوزيف فريتزل، المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة احتجاز ابنته واغتصابها على مدى أكثر من عقدبن، وإنجاب سبعة أطفال منها، من مركز احتجاز للأمراض النفسية إلى سجن عادي.

اعلان

ومع ذلك، ينص القرار على أنه سيتعين على فريتزل، 88 عاماً، حضور جلسات العلاج النفسي المنتظم والخضوع لتقييمات نفسية خلال فترة اختبار مدتها 10 سنوات في السجن، بحسب وكالة الأنباء النمساوية.

وتم رفض طلب إطلاق سراح فريتزل، لكن القرار لا يزال يمثل فوزاً لفريق فريتزل القانوني، حيث تعتبر الظروف في سجن عادي تحسناً مقارنة بالضوابط الصارمة في مؤسسة للأمراض النفسية.

وأصبح فريتزل يعرف باسم "وحش أمستيتن" نسبة إلى بلدة شمال النمسا، حيث حبس ابنته البالغة من العمر 18 عاماً في قبو عازل للصوت بمنزله عام 1984.

ويُزعم أن زوجة فريتزل، التي كانت تعيش في الطابق الثاني من المنزل مع بقية أفراد الأسرة، لم تكن على علم بما يحدث في الطابق السفلي.

وعلى مدار الـ 24 عاماً التالية، اغتصبها لمرات عدة، وأنجب سبعة أطفال، توفي أحدهم.

وعادت ابنتهما للظهور في العام 2008 من غرفة الطابق السفلي التي تشبه الزنزانة، حين رأتها ظهرت القضية النور، وتصدرت عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم.

وحكم على فريتزل في العام 2009، بالسجن مدى الحياة بتهمة سفاح القربى والاغتصاب والإكراه والسجن الباطل والاستعباد والقتل بسبب الإهمال لأحد أبنائه الرضع.

وقضت محكمة إقليمية مكونة من ثلاثة قضاة في بلدة كريمس الخميس بإمكانية نقل فريتزل، الذي يعاني الآن من الخرف، إلى سجن عادي بناء على تقييم نفسي يفيد بأنه لم يعد يشكل خطراً. 

وألغى الحكم قراراً سابقاً صدر في العام 2022 عندما تم رفض طلب فريتزل بنقله إلى سجن عادي.

وقالت أستريد فاجنر، محامية فريتزل، لوكالة أسوشيتد برس: "باختصار، توصلت المحكمة إلى نتيجة مفادها أنه لم يعد خطيراً بالفعل". وذكرت وسائل إعلام نمساوية أن الحكم ليس ملزماً قانونياً بعد، وأمام المدعين 14 يوماً لتقديم الاستئناف.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إسرائيل تستبدل العمال الفلسطينيين بالهنود

ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة في إسبانيا

قاض نمساوي يدين مستشار النمسا السابق كورتس في قضية الإدلاء بتصريحات كاذبة ضمن تحقيق برلماني