Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: أزمة الغذاء في القطاع تجبر السكان على استخدام العلف الحيواني بدلاً من الدقيق لصنع الخبز

علف الحيوانات لصنع الخبز في غزة.
علف الحيوانات لصنع الخبز في غزة. Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يلجأ سكان غزة إلى استخدام العلف الحيواني كبديل للدقيق للتمكن من الحصول على الخبز، ما يسلط الضوء على أزمة الجوع الحادة التي يعاني منها القطاع.

اعلان

أدى الحصار الصارم الذي تفرضه إسرائيل على غزة، إلى نفاد الطعام والمياه الصالحة للشرب ولم يعد الفلسطينيون يجدون ما يأكلونه، لدرجة أنهم بدأوا يطحنون أعلاف الحيوانات لصنع الدقيق منه وإطعام أطفالهم الجياع.

ويشير النازح عدي سمير (23 عاماً) من شمال القطاع، إلى أنه لم يتمكن من الحصول على الدقيق منذ الأسبوع الثاني من الحرب التي بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر.

ويقول: "سابقاً، كان الطحين موجوداً في الأسواق، ويتراوح سعره  بين 25-30 شيكل، الآن ما هو متاح هو العلف الحيواني. نطحنه ونخبزه. لكنه ليس  خبزاً، إنه أشبه بالسكويت، في اليوم الثاني، يصبح قطعاً متكسرة".

ويضيف سمير: "إذا خرجت للحصول على الدقيق، فسوف تموت. وإذا بقيت في المنزل، فسوف تموت أيضاً من الجوع".

وسبق أن أعلنت  الأمم المتحدة أنها تواجه صعوبات في توصيل المساعدات إلى شمال القطاع وسط القيود الإسرائيلية واستمرار القتال.

ويُعتقد أن عدة مئات الآلاف من الأشخاص ما زالوا في الشمال بعد فرار معظم السكان إلى الجنوب.

ويقول مسؤولون أمميون إن ربع سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة يواجهون المجاعة.

وأفادت وزارة الصحة في غزة الجمعة إن 26083 شخصاً قتلوا وأصيب أكثر من 64400 آخرين في القطاع منذ هجوم 7 تشرين الأول/أكتوبر في جنوب إسرائيل.

وتسبب القتال في كارثة إنسانية أدت إلى انتشار الجوع وسوء التغذية والمرض في جميع أنحاء الجيب الساحلي المحاصر.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: فريق إطفاء يخمد النيران المشتعلة على متن سفينة استهدفها الحوثيون في البحر الأحمر

بريطانيون ناجون من المحرقة تعود بهم الذاكرة إلى الحرب العالمية2..ويتحدثون عن "كراهية اليهود"

حرب غزة: إسرائيل تقصف وسط وجنوب القطاع واليونيسف تتحدث عن90% من السكان أجبروا على النزوح