"مطر أكتوبر".. أغنية إسرائيلية في قلب الجدل بمسابقة "يوروفيجن" وتل أبيب تهدد بالانسحاب

مشاركة إسرائيل في يوروفيجن 2023.
مشاركة إسرائيل في يوروفيجن 2023. Copyright Martin Meissner/ AP
Copyright Martin Meissner/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هددت إسرائيل بالانسحاب من مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" لهذا العام، في حال رفض المنظمون كلمات الأغنية التي تشارك بها، باعتبارها تنطوي على رسائل سياسية.

اعلان

يأتي هذا التحذير في الوقت الذي أكد فيه منظمو المسابقة مشاركة إسرائيل في الأيام الأخيرة، على الرغم من دعوات العديد من الدول لمنعها احتجاجاً على الحرب في غزة.

وقد اختارت إسرائيل عدن جولان وأغنيتها "مطر أكتوبر" للمشاركة في المسابقة السنوية التي ستقام في مايو في مالمو بالسويد.

ووفقًا لوسائل إعلام إسرائيلية، لا تذكر كلمات الأغنية  بشكل صريح الهجوم الذي شنته حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر، لكنها لا تدع مجالًا للشك في أنها موضوعها، ما يعني أن كلمات الأغنية قد تتعارض مع قواعد المسابقة التي تحظر الآراء السياسية، في حال اعتبرها "اتحاد البث الأوروبي" كذلك.

وجاء في أحد مقاطع الأغنية: "أرقص في العاصفة/ ليس لدينا ما نخفيه/ خذني إلى البيت/ واترك العالم وراءك/ وأعدك أن هذا لن يتكرر مرة أخرى/ ما زلت مبتلًا من مطر أكتوبر/ مطر أكتوبر".

ووفقا لصحيفة "يسرائيل هيوم"، تضمنت الأغنية عبارات مثل "لم يعد هناك هواء لاستنشاقه" و"كانوا جميعاً أطفالاً طيبين، كلهم"، في تلميحات واضحة إلى أحداث تقول إسرائيل، إنها وقعت يوم الهجوم.

وقال اتحاد البث الأوروبي (EBU) الذي ينظم المسابقة، إنه "يدرس حالياً كلمات الأغنية" ولم يتوصل إلى قرار بعد. وأضاف: "إذا اعتُبرت الأغنية غير مقبولة لأي سبب من الأسباب، سنمنح هيئات البث فرصة لتقديم أغنية جديدة أو كلمات جديدة، وفقًا لقواعد المسابقة".

من جانبها حذرت هيئة الإذاعة العامة الإسرائيلية من أنها "لا تنوي استبدال الأغنية". وأضافت "إذا لم تتم الموافقة عليها من قبل اتحاد البث الأوروبي، فلن تتمكن إسرائيل من المشاركة في المسابقة".

سخط إسرائيلي

أثار احتمال الحظر غضب وزير الثقافة والرياضة الإسرائيلي ميكي زوهار، الذي وصفت الأمر بـ"الفضيحة". وكتب هذا الأسبوع على شبكات التواصل الاجتماعي أن الأغنية "مؤثرة" و""معبرة عن مشاعر شعبوية ووطنية آنية وليست سياسية سياسية".

وأضاف: "آمل أن تبقى يوروفيجن حدثاً موسيقياً وثقافياً وليس ساحة سياسية".

من جانبه الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ يوم الأحد إلى حوار "ذكي" مع اتحاد البث الأوروبي، للسماح لبلاده بالمشاركة في هذه المسابقة التي يشاهدها "مئات الملايين من الناس"، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية في مؤتمر في القدس.

ومنحت مسابقة يوروفيجن، التي تحظى بمتابعة واسعة في إسرائيل، العديد من فنانيها اعترافاً دولياً، وتُعتبر مصدر فخر للبلاد. حيث أصبحت إسرائيل أول دولة غير أوروبية يُسمح لها بالمشاركة في المسابقة في عام 1973،  وفازت أربع مرات.

و"يوروفيجن" مسابقة غنائية ينظمها الاتحاد الإذاعي الأوروبي منذ عام 1956، وتعد أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، الذي يقدر بما بين 100 و600 مليون شخص حول العالم في السنوات الأخيرة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقرير: الجيش الإسرائيلي تجاهل تفعيل مئات شرائح "سيم" إسرائيلية في غزة فجر 7 أكتوبر

"كازانوفا الدراما اللبنانية".. فادي إبراهيم يرحل مبكّراً بعد مسيرة فنية لامعة

المجلس الرئاسي الليبي يؤكد للبرهان دعمه لاستقرار السودان