بوريل: رئيسة المفوضية الأوروبية منحازة تماماً لإسرائيل ولا تمثّل إلا نفسها

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

اتهم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بـ"الانحياز التام" لإسرائيل، بعد السياسة التي انتهجتها في حرب إسرائيل على غزة.

اعلان

في حوار أجراه مع صحيفة "El Pais" الإسبانية، قال بوريل إن رئيسة المفوضية الأوروبية تتبنى "مواقف منحازة بالكامل لإسرائيل"، حيث سبق أن عبرت علانية عن دعم الاتحاد غير المشروط للحرب الإسرائيلية على غزة، عقب عملية "طوفان الأقصى".

وأعلن بوريل أن المسؤولة الأوروبية التي زارت الدولة العبرية أواخر 2023، " باتخاذها موقفاً حازماً مؤيداً لإسرائيل، لا تمثل إلا نفسها من حيث السياسة الدولية، وخلفت تكلفة جيوسياسية باهظة بالنسبة لأوروبا".

وقال للصحيفة الإسبانية "حماس فكرة، والفكرة لا يمكن محاربتها إلا بفكرة أخرى. خُطط نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) بشأن غزة غير مقبولة. إنها تزرع بذور الكراهية لأجيال قادمة". 

وفي مقابلة أخرى أجرتها الأحد صحيفة "إل دياريو" الإسبانية، انتقد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي الحكومة الإسرائيلية لرفضها الاستماع إلى أي انتقاد، حتى عندما يأتي من الأمم المتحدة.

وتتعرض رئيسة المفوضية الأوروبية الألمانية أورسولا فون دير لاين، لانتقادات واسعة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب ما اعتبره البعض دعماً لإسرائيل وتردداً في الدعوة إلى ضبط النفس في غزة.

وزارت المسؤولة الأوروبية إسرائيل في اليوم السادس لبدء الحرب على قطاع غزة، بهدف "التضامن" مع تل أبيب، معلنة من هناك دعم الاتحاد الأوروبي "غير المشروط" للدولة العبرية.

فيما لم تتطرق "فون دير لاين" أبداً في تصريحاتها إلى الوضع الإنساني في غزة، ولم توجه أية دعوة لوقف استهداف الجيش الإسرائيلي للبنى التحتية المدنية في القطاع المحاصر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مظاهرة لليهود المتشددين أمام المحكمة العليا احتجاجا على احتمال إلزامية الخدمة العسكرية

"لا للإبادة الجماعية".. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية بإزالة جناح إسرائيل

فيديو: زيلنسكي يزور جدة لمناقشة صيغة السلام مع ولي العهد السعودي