Newsletterرسالة إخباريةEventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الناتو يبدأ مناورات عسكرية "مضادة للغواصات" وسط توترات وتحديات صعبة

جانب من المناورة العسكرية
جانب من المناورة العسكرية Copyright Salvatore Cavalli/Copyright 2024 The AP
Copyright Salvatore Cavalli/Copyright 2024 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بدأ حلف شمال الأطلسي "الناتو" تدريبات عسكرية قبالة سواحل كاتانيا بصقلية.

اعلان

يبدأ الحلف تدريباته وسط تهديدات روسية بتوسيع الحرب تقابلها تصريحات أوروبية باحتمال إرسال قوات من الحلف لأوكرانيا.

تشارك في هذه المناورات المضادة للغواصات زوارق حربية وطائرات وسفن وفرقاطات بحرية.

والمناورة التي أطلق عليها اسم "Dynamic Manta 24"، أصبحت أكثر إلحاحًا خاصة مع الانتصارات الروسية في أوكرانيا وتوسع الصراعات في الشرق الأوسط والتوترات الحاصلة في البحر الأحمر بسبب هجمات الحوثيين.

وقال الأدميرال الأمريكي توماس وول من على متن سفينة رئيسية مشاركة في العملية، "نحن لا نجري هذه المناورة القوية فحسب، بل إن وحداتنا البحرية تعمل أيضًا معًا على جبهات أخرى. وتجري أكبر مناورة لحلف شمال الأطلسي (المدافع الصامد) منذ عقود في شمال الأطلسي".

وفي تصريحات أحدثت ضجة في أوروبا، قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إنه إذا عاد إلى البيت الأبيض، فلن يدافع عن أعضاء الناتو الذين لا يحققون أهداف الإنفاق الدفاعي.

وتشارك في المناورات سبع غواصات تابعة لحلف شمال الأطلسي من اليونان وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا والولايات المتحدة.

ويهدف الناتو إلى الاستعداد للرد والتكيف مع أي تهديد في عرض البحر.

وقال قائد البحرية الإيطالية ألبرتو تارابوتو: "نواجه اليوم أخطر بيئة أمنية لا يمكن التنبؤ بها منذ عقود".

تستضيف البحرية الإيطالية التدريبات، وستقدم الدعم اللوجستي من قاعدة أوغوستا البحرية وميناء كاتانيا وقاعدة سيغونيلا الجوية.

ستشارك إيطاليا أيضًا في التدريبات مع فرقاطة ITS كارلو مارغوتيني، وفرقاطة ITS Morosini SNMG2، وغواصتين وطائرتي هليكوبتر.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

معارضو بوتين في دائرة الاستهداف المستمر.. 30 شهرا سجنا لناشط بارز بتهمة إهانة الجيش

شاهد: فلسطينيون يصطفون لساعات من أجل الحصول على قطعة خبز إن وجُدت

قمة أوروبية في باريس وماكرون لا يستبعد إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا