وزير خارجية النمسا يدعو من لبنان إلى وقف الحرب في غزة وعدم التصعيد بين إسرائيل وحزب الله

وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ، على اليسار، مع نظيره اللبناني عبد الله بوحبيب في بيروت، لبنان، الخميس 29 فبراير 2024.
وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ، على اليسار، مع نظيره اللبناني عبد الله بوحبيب في بيروت، لبنان، الخميس 29 فبراير 2024. Copyright Andrew Harnik/Copyright 2024 The AP
Copyright Andrew Harnik/Copyright 2024 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وصل وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ إلى لبنان يوم الخميس، والتقى نظيره اللبناني عبد الله بوحبيب في بيروت.

اعلان

وحث شالنبرغ إسرائيل وحزب الله على عدم تصعيد الصراع على طول الحدود المضطربة بين إسرائيل ولبنان، معتبرًا أن الشرق الأوسط شهد ما يكفي من الدمار، وأعرب عن أمله في وقف القتال في غزة مع بداية شهر رمضان في مارس/ آذار.

وقبل وصوله إلى لبنان زار شالنبرغ إسرائيل والأردن ومدينة رام الله الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

وفي السياق نفسه، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" بأن غارات جوية إسرائيلية على قرى لبنانية على الحدود الجنوبية أدت ليلاً إلى مقتل شخصين وإصابة 14 آخرين في قرية كفرا.

ومنذ بدء الحرب، قتل أكثر من 210 من مقاتلي حزب الله ونحو 40 مدنيا على الجانب اللبناني. وفي إسرائيل، قُتل تسعة جنود وتسعة مدنيين في هجمات نفذها حزب الله منذ ذلك الحين.

دخان يتصاعد في شمال إسرائيل بعد هجوم صاروخي من جنوب لبنان، الثلاثاء 27 فبراير
دخان يتصاعد في شمال إسرائيل بعد هجوم صاروخي من جنوب لبنان، الثلاثاء 27 فبرايرAriel Schalit/Copyright 2024 The AP. All rights reserved.

وحاول المسؤولون الأوروبيون والأميركيون تخفيف التوترات خلال زياراتهم إلى بيروت، لتجنب حرب شاملة بين إسرائيل وحزب الله، الذي قال إنه لن يناقش أي صفقات قبل انتهاء الحرب في غزة.

وقال شالنبرغ: "يُطلب من الجميع عدم التصعيد، والأمر يأخذ جانبين دائمًا"

وركزت المناوشات بين حزب الله وإسرائيل في الغالب على طول الحدود، لكن يوم الاثنين، هاجمت إسرائيل مناطق بالقرب من مدينة بعلبك الشمالية الشرقية بعد أن أسقط مقاتلو حزب الله طائرة إسرائيلية بدون طيار كانت تحلق فوق لبنان.

كما تم إلقاء اللوم على إسرائيل في هجوم في بيروت في يناير/ كانون الثاني، أدى إلى مقتل المسؤول الكبير في حماس صالح العاروري.

وقال شالنبرغ: "لقد شهدت المنطقة ما يكفي من الدمار والقسوة وعلينا أن نحاول حل المشاكل وعدم خلق المزيد منها".

كما انتقد هجمات الحوثيين في اليمن على السفن في البحر الأحمر، قائلًا: "إنهم يعتقدون أن بإمكانهم اللعب بالنار دون أن يحترقوا".

من جانبه دعا وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب إلى التوصل إلى اتفاق بشأن الجزء المتنازع عليه من الحدود الإسرائيلية اللبنانية، على غرار الاتفاق الذي تم التوصل إليه من خلال الوساطة الأمريكية في عام 2022 بشأن الحدود البحرية المتنازع عليها بين البلدين.

وقال إن المشكلة يمكن حلها عندما تنسحب إسرائيل من المناطق المتنازع عليها، بما في ذلك مزارع شبعا التي استولت عليها إسرائيل من سوريا عام 1967.

وأضاف بوحبيب: "ستعيد إسرائيل لنا جميع الأراضي اللبنانية، ومن ثم سيتم حل مشكلة حزب الله وإسرائيل جزئيا على الأقل".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سوريا

فيديو: أوكرانيا تتبرع بأكثر من سبعة آلاف طن من القمح للسودان

وزير الخارجية الفلسطيني: أعتقد أن حماس ستدعم تشكيل "حكومة تكنوقراط"