شاهد: تشييع عنصر من حزب الله في بعلبك بعد يوم من غارة إسرائيلية استهدفت العمق اللبناني

تشييع عنصر من حزب الله في بعلبك
تشييع عنصر من حزب الله في بعلبك Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شارك المئات في شمال شرق لبنان في تشييع أحد عناصر حزب الله، الذي قتل في غارة إسرائيلية استهدفت محيط مدينة بعلبك، يوم أمس، والتي تعدّ معقل الحزب الرئيسي.

اعلان

وأقيمت جنازة حسن علي يونس، وهو من مواليد عام 1969في مدينة بعلبك، حيث لُف نعشه بعلم حزب الله الأصفر، وحمله أنصار الحزب في الشوارع أثناء الموكب. وقد راح ضحية غارة إسرائيلية تُعدّ من بين الأعمق داخل لبنان منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة قبل أكثر من أربعة أشهر.

وأعلن حزب الله، اليوم الثلاثاء، أنه قصف قاعدة استراتيجية ومقر قيادة عسكرياً إسرائيلييْن في إطار الرد على قصف محيط مدينة بعلبك أمس، في حين شن الجيش الإسرائيلي غارات مكثفة في عمق جنوبي لبنان.

وقال حزب الله في بيان إنه استهدف قاعدة ميرون الإسرائيلية للمراقبة الجوية في جبل ‏الجرمق بالجليل الأعلى بدفعة صاروخية رداً على ‏الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أمس موقعاً له على مسافة 18 كيلومتراً من مدينة بعلبك التي تقع في منطقة البقاع (شرقي لبنان) على مسافة 100 كيلومتر تقريبًا من الحدود، وأدت إلى مقتل اثنين من عناصره.

وتقول إسرائيل إن الهجمات قرب بعلبك جاءت ردًا على إسقاط حزب الله مسيّرة إسرائيلية كبيرة من نوع (هرمز 450) بصاروخ أرض جو، في جنوب لبنان.

ووسط التراشق المكثف بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، قال رئيس بعثة قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) آرولدو لاثارو إن من شأن الأحداث الأخيرة في جنوبي لبنان تعريض الحل السياسي للخطر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"لا للإبادة الجماعية".. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية بإزالة جناح إسرائيل

بوريل: رئيسة المفوضية الأوروبية منحازة تماماً لإسرائيل ولا تمثّل إلا نفسها

شاهد: الآيس كريم لم يعد تحلية في إيطاليا.. معرض يكشف النقاب عن نكهات مالحة ومبتكرة