الجيش الإسرائيلي يقتل أكثر من 100 فلسطيني تجمعوا شمال غزة للحصول على المساعدات

جثث على الأرض ملفوفة بأكفان بيضاء أمام مستشفى الشفاء في مدينة غزة
جثث على الأرض ملفوفة بأكفان بيضاء أمام مستشفى الشفاء في مدينة غزة Copyright AP/AP
Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قتل أكثر من مئة فلسطيني بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار باتجاههم شمال قطاع غزة الخميس.

اعلان

وتجمع المئات من الفلسطينيين من أجل الحصول على المساعدات في منطقة شارع الرشيد في مدينة غزة، عندما فتح الجيش الإسرائيلي النار باتجاههم موقعًا 104 قتيل وأكثر من 760 جريحًا حسب وزارة الصحة في القطاع.

وأقر الجيش الإسرائيلي بالحادثة في بادئ الأمر، وقال إن الفلسطينيين اقتربوا من قوة إسرائيلية فتحت بدورها النار باتجاههم، وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش "ينظر في الأمر."

وبعد وقت قصير من الحادثة أعلنت إسرائيل إنها أجرت تحقيقًا أوليًا زعمت فيه قيام مسلحين فلسطينيين بفتح النار على شاحنات المساعدات وأن معظم القتلى لقوا حتفهم جراء الدهس.

ونشر الجيش الإسرائيلي صورا مأخوذة من الجو لموقع الحادثة، قائلا في تغريدة إن الصور تظهر كيف هجمت الحشود على شاحنات المساعدات مما أدى إلى مقتل العشرات بسبب التدافع، حسب رواية الجيش.

الجدير بالذكر أن الفرق الإنسانية ومنها تابعة إلى الأمم المتحدة كانت قد صرحت أن إحدى أسباب صعوبة دخول المساعدات من شمال غزة هو غياب الشرطة التابعة لحماس والتي تنظم عمل دخول المساعدات لأن إسرائيل تستهدفهم. 

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن شهود عيان أن المئات من الفلسطينيين كانوا ينتظرون قرب دوار النابلسي من أجل الحصول على مساعدات. بينما قال المكتب الإعلامي الحكومي في القطاع "إن الاحتلال كان لديه النية المبيتة لارتكاب هذه المجزرة المروعة" متهمًا الجيش الإسرائيلي بقتل الضحايا "بدم بارد".

وبعد ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين في قطاع غزة طالب مدير الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس بإنهاء العنف والمعاناة المروعان في قطاع غزة.

وعقب الحادثة أدانت مصر إطلاق النار باتجاه مدنيين فلسطينيين واعتبرت ما حصل "انتهاكا صارخا" لأحكام القانون.

كما دانت الرئاسة الفلسطينية "المجزرة البشعة" التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي، وقالت في بيان: "إن سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا المدنيين الأبرياء الذين يخاطرون من أجل لقمة العيش، يعتبر جزءًا لا يتجزأ من حرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها حكومة الاحتلال ضد شعبنا، وتتحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية كاملة، والمحاسبة عليها أمام المحاكم الدولية".

وأصدت وزارة الخارجية الأردنية بيانًا أدانت فيه "الاستهداف الوحشي لقوات الاحتلال الإسرائيلي" لمجموعة من المواطنين الفلسطينيين.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سوريا

شاهد: روسيا تطلق بنجاح صاروخًا يضع قمرًا صناعيًا إيرانيًا في مداره

وزير خارجية النمسا يدعو من لبنان إلى وقف الحرب في غزة وعدم التصعيد بين إسرائيل وحزب الله