شاهد: تحول إلى هيكل عظمي.. مقتل 15 طفلا فلسطينيا بسبب الجوع والجفاف من بينهم يزن الكفارنة

الطفل يزن الكفارنة
الطفل يزن الكفارنة Copyright Hatem Ali/The AP
Copyright Hatem Ali/The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة مقتل 15 طفلا فلسطينيا بسبب الجوع والجفاف في مستشفى كمال عدوان شمالي قطاع غزة.

اعلان

ويظهر مقطع مصور نشرته وكالة "وفا" الرسمية الفلسطينية في 3 مارس/آذار، أطفالا برفقة ذويهم في أحد مستشفيات مدينة رفح في جنوب قطاع غزة.

كما يظهر في الفيديو الطفل يزن الكفارنة وقد تحول جسده إلى هيكل عظمي قبل وفاته بيوم بسبب سوء ونقص الغذاء في مستشفى أبو يوسف النجار بمدينة رفح جنوب قطاع غزة يوم الأحد. 

وبحسب السجلات الطبية كان الكفارنة والبالغ 10 سنوات يعاني من مشكلة تتعلق بالبلع، وتتطلب هرس الطعام كالموز والبيض.

نزحت عائلة الكفارنة من شمال غزة إلى مدينة رفح جنوبي القطاع، بحثا عن مكان آمن، كغيرها من آلاف العائلات الفلسطينية التي أجبرت على ترك منازلها بسبب الحرب الدامية التي تخوضها إسرائيل منذ 5 أشهر على شمال وجنوب القطاع.

وحذرت الأمم المتحدة، بأكثر من مناسبة من مخاطر المجاعة التي تهدد حياة كل سكان القطاع وخاصة في شمال القطاع. وأفادت وكالة الأمم أن 4 من كل 5 أشخاص الأكثر جوعا في العالم موجودين في قطاع غزة اليوم.

كما طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، بإدخال المساعدات الغذائية، موضحة ان الأطفال الفلسطينيين يواجهون المجاعة والحرمان.

وبحسب المنظمة يعاني أكثر من 80 % من الأطفال من سوء التغذية الحاد.

نفذ الجيش الإسرائيلي حملة عسكرية شاملة في قطاع غزة، تسببت في تعطيل العديد من المستشفيات والمرافق الطبية، حيث توقف عمل حوالي 31 مستشفى بسبب الهجمات المباشرة وحجب الإمدادات الطبية والوقود، وفقًا لتقارير وزارة الصحة في القطاع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

معكرونة بالدجاج واللحم وصلصة التبسكو.. ماذا احتوت الحصص الغذائية التي أسقطتها أمريكا في غزة؟

هل ستصبح غزة ساحة اختبار إسرائيلية للروبوتات العسكرية؟

سجين أمريكي تبرع بـ 17 دولارًا لقطاع غزة فكافأه الناس بأكثر من 100 ألف دولار