Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

في اليوم العالمي للمياه.. 2.2 مليار شخص لا يزالون يفتقرون إلى مياه الشرب الآمنة وفقاً للأمم المتحدة

الجفاف يضرب المحاصيل في زيمبابوي
الجفاف يضرب المحاصيل في زيمبابوي Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كشف تقرير جديد للأمم المتحدة نُشر في اليوم العالمي للمياه أن ما يصل إلى 2.2 مليار شخص لا يزالون يفتقرون إلى إمكانية الحصول على مياه آمنة للشرب، بينما يفتقر 3.5 مليار شخص إلى خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية.

اعلان

وقال لي ليفينج، مدير قسم الأراضي والمياه في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في روما: "أعتقد أن الوضع يمثل تحدياً حقيقياً".

ويسلط تقرير الأمم المتحدة "المياه من أجل الرخاء والسلام" الضوء على أن التوترات المتزايدة حول المياه في مختلف أنحاء العالم تزيد من خطر تفاقم الصراعات والنزاعات.

ومن بين البلدان الأكثر تضررا من ندرة المياه، زيمبابوي، التي "تواجه الجفاف منذ العام الماضي"، وفقا لليفينج.

وأشار إلى مخاوف من فشل إنتاج المحاصيل في زيمبابوي بسبب الجفاف، مما قد يعرض أكثر من مليوني شخص للجوع في هذا البلد الأفريقي.

وتواجه زيمبابوي، مثل بعض جيرانها في جنوب أفريقيا، موجة جفاف شديدة، وتُلقي وكالات الإغاثة باللوم على ظاهرة النينيو وتغير المناخ.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

غارات أمريكية جديدة على صنعاء والحديدية والحوثيون: لن يثنينا ذلك عن استهداف السفن الإسرائيلية

شاهد: تحول إلى هيكل عظمي.. مقتل 15 طفلا فلسطينيا بسبب الجوع والجفاف من بينهم يزن الكفارنة

بسبب أزمة الجفاف.. نفوق نحو 100 فيل في زيمبابوي