Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

إدانات دولية واسعة للهجوم الدامي في موسكو.. عدد القتلى يرتفع لـ133 والكريملين يعلن اعتقال المتورطين

رجل يضع الزهور أمام قاعة كروكوس تكريماً لضحايا الهجوم الإرهابي
رجل يضع الزهور أمام قاعة كروكوس تكريماً لضحايا الهجوم الإرهابي Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لقي 133 شخصا حتفهم وأصيب 145 بجروح في إطلاق نار أعقبه حريق ضخم مساء الجمعة في قاعة للحفلات الموسيقية بضواحي العاصمة الروسية موسكو، وفي حين تبنى تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم، أعلن الكرملين توقيف 11 شخصا، بينهم 4 نفّذوا الهجوم.

اعلان

في أول تعليق له على الهجوم الدامي،  توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاسبة كل المسؤولين، وقال إن منفذي هجوم كروكوس حاولوا الهروب إلى أوكرانيا، التي كررت نفيها أي صلة لها بالهجوم الذي وصفته بالإرهابي.

وذكرت وكالة إنترفاكس نقلا عن جهاز الأمن الاتحادي الروسي أن أربعة من المشتبه في ضلوعهم في هجوم قرب موسكو أمس الجمعة كانوا يتجهون نحو الحدود مع أوكرانيا عندما تم اعتقالهم في وقت مبكر اليوم السبت.

من جانبها رفضت كييف بغضب الادعاءات الروسية بوجود صلة بين أوكرانيا ومنفذّي الهجوم، وقال المستشار الرئاسي ميخايلو بودولياك على منصة إكس إن "الروايات التي تقدّمها الأجهزة الخاصة الروسية فيما يتعلق بأوكرانيا غير مقبولة وسخيفة".

وكان مدير هيئة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف، قد أبلغ بوتين عن اعتقال 11 شخصا، بينهم 4 إرهابيين، شاركوا في الهجوم.

أفادت بذلك الخدمة الصحفية للكرملين اليوم السبت، وقالت: "أبلغ مدير هيئة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف الرئيس فلاديمير بوتين عن اعتقال 11 شخصا، من بينهم 4 إرهابيين شاركوا بشكل مباشر في الهجوم الإرهابي على "كروكوس سيتي هول".

في هذه الأثناء، تواصلت عمليات إزلة الأضرار و إخماد النيران في قاعة العروض "كروكوس سيتي هول" في ضواحي العاصمة الروسية موسكو صباح اليوم السبت، إثر هجوم مسلح على القاعة مساء أمس الجمعة، الذي راح ضحيته 133 قتيلاً على الأقل، وفق الأرقام التي أعلنتها لجنة التحقيق الروسية حتى الآن. 

وذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلاً عن وزارة الرعاية الصحية المحلية، السبت، أن 3 أطفال كانوا ضمن القتلى.

يشارك في عملية إخماد النيران نحو 500 رجل إطفاء كما أفادت مديرية وزارة الطوارئ الروسية في مقاطع مصوّرة صباح اليوم، فيما أفادت سلطات مقاطعة موسكو بأنه تم إخماد الحريق تقريباً، مع استمرار إزالة الأضرار، وسط انهيار السقف فوق قاعة العروض.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم، في حين توالت الإدانات الدولية والعربية، بينما أكدت أوكرانيا أنه لا علاقة لها به.

وقال تنظيم الدولة في بيان نشره على تليغرام إن مقاتليه "هاجموا تجمعاً كبيراً في ضواحي العاصمة الروسية موسكو"، وأضاف أن المقاتلين "انسحبوا إلى قواعدهم بسلام".

وبدأت الأحداث في "كروكوس سيتي هول" تتطور عند الساعة الثامنة مساءً تقريباً، قبيل انطلاق حفل لفرقة الروك "بيكنيك"، حيث اقتحم 5 أشخاص يرتدون ملابس مموهة، وسترات واقية من الرصاص، يبلغ عددهم 5، الطابق الأرضي من قاعة مركز كركوس، وفتحوا النار بكثافة من أسلحة أوتوماتيكية.

ووفقاً للمعلومات، فقد تجمع عند الهجوم مئات الأشخاص الذين كانوا يستعدون لدخول الحفلة، ووفقاً لمصادر، فقد عمد المهاجمون بعد ذلك، إلى إلقاء قنابل يدوية أو زجاجات حارقة، ما أسفر عن اندلاع حريق في المبنى الضخم. وتحدث جهاز الأمن الاتحادي الروسي عن انفجار ثان في قاعة الحفلات.

وتوعد نائب رئيس مجلس الأمن السابق دميتري مدفيديف، الجناة، كاتباً في منشور في قناته على "تليغرام" في ساعة متأخرة من مساء أمس: "لا يفهم الإرهابيون سوى الإرهاب الجوابي. لن تفلح أي محاكم وتحقيقات طالما لم تُواجَه القوة بالقوة، وتُواجَه الوفيات بإعدامات شاملة بحق الإرهابيين وقمع عائلاتهم".

إدانات دولية

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "بأشد العبارات الهجوم الإرهابي" في موسكو، وفق ما أورد المتحدث باسمه فرحان حق في بيان. وقدم الرئيس الصيني شي جينبينغ السبت "تعازيه" لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤكداً أن "الصين تعارض الإرهاب بكل أشكاله وتندد بشدة بالهجوم الإرهابي وتدعم بحزم جهود الحكومة الروسية للحفاظ على الأمن والاستقرار" في البلاد.

وبدوره، قدم البيت الأبيض تعازيه، وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي "نبدي تعاطفنا مع ضحايا هذا الهجوم المروع". كما أعرب الرئيس إيمانويل ماكرون عن "تضامن فرنسا مع الضحايا وأحبائهم والشعب الروسي بكامله".

وقالت رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني في بيان إن "فظاعة المذبحة التي تعرض لها مدنيون أبرياء في موسكو غير مقبولة"، معربة عن "تضامنها الكامل مع المتضررين وعائلات الضحايا".

ووصفت إيطاليا هذا الهجوم بـ"العمل الإرهابي الشنيع"، في حين أعربت إسبانيا عن "صدمتها" وأكدت تضامنها مع الضحايا، 

على الصعيد العربي، دانت كل من السعودية والأردن ومص وقطر والإمارات والبحرين وفلسطين هذا الهجوم وأعربت عن تعازيها لحكومة وشعب روسيا، مع تأكيد رفضها التام واستنكارها لكافة أشكال العنف والإرهاب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: روسيا تستخدم أسلحة نووية تكتيكية في تدريبات تجريها قرب حدود أوكرانيا

شاهد: سيبيريا تذوب.. التغير المناخي يُغرق بلدات بأكملها في منطقة ياقوتيا الروسية

روسيا وأوكرانيا.. حوار في السماء بالصواريخ وعشرات المسيرات