Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

السجن 18 شهراً لمسؤولة الأسلحة في فيلم "راست"

هانا جوتيريز ريد
هانا جوتيريز ريد Copyright Eddie Moore/AP
Copyright Eddie Moore/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

حُكم على هانا جوتيريز ريد، مسؤولة الأسلحة في فيلم "رست" التي حمّلت مسدسًا للممثل أليك بالدوين قبل أن يطلق النار ويقتل مصورًا سينمائيًا، بالسجن لمدة 18 شهرًا.

اعلان

ويواجه بالدوين (65 عاماً) أيضاً محاكمة بالقتل غير المتعمد. وقد اعترف أنه غير مذنب في التهم الموجهة إليه.

واعتبرت القاضية ماري مارلو سومر، التي أصدرت الحكم يوم الاثنين في محكمة نيو مكسيكو، أن تصرفات جوتيريز ريد تشكل جريمة عنيفة خطيرة، تم ارتكابها بطريقة عنيفة.

وقالت القاضية سومر وهي تتوجه للمتهمة : "أنت وحدك حولت سلاحاً آمناً إلى سلاح فتاك. لولاك، لكانت ستكون السيدة هاتشينز على قيد الحياة. سيكون للزوج شريكته، وسيكون للصبي الصغير والدته".

قُتلت السيدة هاتشينز، 42 عامًا، بعد أن أطلق الممثل أليك بالدوين النار من مسدس أثناء بروفة لفيلم ويسترن في نيو مكسيكو.

وقال ممثلو الادعاء إن جوتيريز ريد فشلت في التأكد من أن السلاح كان محشوًا فقط بطلقات وهمية، وهي رصاصات مزيفة تستخدم لتبدو وكأنها حقيقية.

وقال المدعي العام كاري تي موريسي خلال المرافعات الختامية في المحاكمة: "تتعلق هذه القضية بإخفاقات السلامة المستمرة التي لا تنتهي والتي أدت إلى وفاة إنسان".

وقالت موريسي لهيئة المحلفين إن جوتيريز ريد كانت "مهملة" و"طائشة" عندما فشلت في ملاحظة اختلاط الرصاص الحي مع طلقات وهمية في صندوق ذخيرة أثناء التصوير.

وقال ممثلو الادعاء، إن إحدى تلك الرصاصات كانت في السلاح الناري الذي استخدمه بالدوين.

وتداول المحلفون لمدة ثلاث ساعات قبل أن يصدروا حكمهم في مارس/آذار. وقال والدا السيدة هاتشينز وشقيقتها إنهما "راضيان" عن الحكم.

وأضافوا: "إننا نتطلع إلى استمرار النظام القضائي في التأكد من أن كل شخص آخر مسؤول عن وفاة هالينا مطالب بمواجهة العواقب القانونية لأفعاله".

تحت تأثير الكحول

وفي تفاصيل الحادثة، اتهم المدّعون العامون في قضية أليك بالدوين، الذي أطلق رصاصة عرضية خلال تصوير فيلم "راست" تسببت بمقتل مديرة التصوير، بأن المشرفة على الأسلحة هانا غوتيريز ريد كانت في حالة سُكر عندما حمّلت رصاصة حية في المسدس الذي استخدمه الممثل. وأفاد المدّعون بأنها كانت تشرب الكحول وتدخّن الماريخوانا مساء التصوير.

وفي مواقع تصوير الأفلام، يكون خبراء السلاح مسؤولين عن الأسلحة المستخدمة في مشاهد إطلاق النار، وعليهم التأكد باستمرار من أنها لا تشكّل خطراً على الفريق. كذلك، يجب أن تُسحب الأسلحة النارية من التدوال عندما لا تكون هناك حاجة إليها.

وحصلت الحادثة في 21 أكتوبر (تشرين الأول) 2021، داخل مزرعة في "سانتا في" بولاية نيو مكسيكو الأمريكية، عندما ضغط بالدوين على الزناد من سلاح كان يفترض أنه يحوي طلقات خلبية، لكن مقذوفة حية أصابت مديرة التصوير البالغة 42 سنة هالينا هاتشنز أدت إلى مقتلها، فيما أصيب المخرج جويل سوزا بجروح.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الشرطة البلجيكية تمنع مؤتمرًا لليمين المتطرف الأوروبي

رئيسة وزراء بريطانيا السابقة: العالم كان أكثر أمانا في عهد ترامب

بوليتيكو: المستشار الألماني شولتس وبخ بوريل لانتقاده إسرائيل بشكل صريح ومتواصل