Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: أشباح الفاشية تعود إلى إيطاليا.. مسيرة في الذكرى الـ 79 لرحيل الطاغية بينيتو موسوليني

فاشيون جدد يحيون الذكرى الـ 79 لإعدام موسوليني
فاشيون جدد يحيون الذكرى الـ 79 لإعدام موسوليني Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

احتفل فاشيون جدد في مدينة كومو الإيطالية، بالذكرى التاسعة والسبعين لوفاة الطاغية الإيطالي الفاشي بينيتو موسوليني، حيث ساروا في مسيرة حاشدة على طول بحيرة كومو متجهين إلى موقع إعدامه هو وعشيقته على يد الثوار.

اعلان

احتفل فاشيون جدد في مدينة كومو الإيطالية، بالذكرى التاسعة والسبعين لوفاة الطاغية الإيطالي الفاشي بينيتو موسوليني، حيث ساروا في مسيرة حاشدة على طول بحيرة كومو متجهين إلى موقع إعدامه هو وعشيقته على يد الثوار.

وارتدى الفاشيون الجدد ملابس سوداء، وحملوا لافتات ضخمة تمثل مجموعات من حزب موسوليني من مختلف المدن الإيطالية.

ةأوقف الثوار موسوليني في 27 أبريل 1945 في أثناء محاولته الهروب مع عشيقته كلارا بيتاتشي متجهين نحو سويسرا. وقد احتجزوا في منزل أحد المناصرين طوال الليل، ثم نقلوا إلى مكان معزول حيث تم إعدامهم رميا بالرصاص.

ويوم الأحد، وقف الفاشيون الجدد أمام ملصق كبير لحليف هتلر في موقع الإعدام، رافعين أياديهم اليمنى ومؤدين التحية الفاشية.

وبعد أن على صوت أحدهم مناديا باسم "الرفيق بينيتو موسوليني"، ارتفعت أذرع الباقين اليمنى في إشارة للتحية الفاشية، مرددين بصوت واحد "حاضر".

على الحائط، علّقت علبة معدنية تحمل صورة لكلارا بيتاتشي وبينيتو موسوليني، مؤرخة في 28 أبريل 1945.

فوقها، وضع الفاشيون الجدد علما إيطاليا، ليغطوا لافتة تركتها رابطة الثوار الوطنيين الإيطاليين في المكان، تقرأ عليها العبارة التالية: "هنا، في 28 أبريل 1945، الساعة 4:10 مساء، أنهى الثوار الإيطاليون إعدام النظام الفاشي لبينيتو موسوليني".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس البرلمان الأوربي يعتذر عن تعليقات أدلى بها لصالح موسوليني

رئيس المكسيك يشبِّه دونالد ترامب بهتلر وموسوليني

علامة "فندي" تتخذ من مبنى أنشأه موسوليني مقراً