Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

22 قتيلا فلسطينيا على الأقل جراء غارتين جويتين إسرائيليتين في رفح

الفلسطيني محمود أبو طه يحمل بين يديه طفلا رضيعا فقد حياته بسبب القصف الإسرائيلي في حي السلام في رفح - غزة. 2024/04/29
الفلسطيني محمود أبو طه يحمل بين يديه طفلا رضيعا فقد حياته بسبب القصف الإسرائيلي في حي السلام في رفح - غزة. 2024/04/29 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قُتل ما لا يقل عن 22 فلسطينيا بينهم ست نساء وخمسة أطفال، في ثلاث غارات جوية إسرائيلية منفصلة في وقت متأخر من يوم الأحد على مدينة رفح، في أقصى جنوب قطاع غزة، بحسب الدفاع المدني الفلسطيني ومسؤولين في مستشفيات القطاع.

اعلان

كان من بين الضحايا طفل رضيع لا يتجاوز عمره خمسة أيام. وأصابت الغارات ثلاثة منازل مأهولة في شرق رفح ووسطها، حيث هرعت فرق الدفاع المدني وطواقم الإسعاف إلى مواقع الغارات، لانتشال ضحايا القصف من تحت الأنقاض ونقل المصابين إلى المستشفيات.

وأصابت الغارة الأولى منزل عائلة أبو طه في حي السلام شرق رفح، مما أسفر عن مقتل 11 شخصًا على الأقل، وفقًا لسجلات مستشفى أبو يوسف النجار.

وقال القريب من المتوفين محمود أبو طه وهو يحمل الطفل الرضيع بين يديه والألم يعتصر قلبه: "كنا جالسين في منازلنا ثم قُصف المنزل، ولم نكن نعلم أي شيء. كان الجميع نائمين في فراشهم".

وأظهرت السجلات أن من بين القتلى أربعة أشقاء تتراوح أعمارهم بين 9 و27 عامًا، وكان من بين القتلى أيضا امرأة تبلغ من العمر 64 عامًا.

وأسفرت الغارة الثانية في مخيم الشابورة للاجئين وسط رفح عن مقتل ثمانية أشخاص، من بينهم أب يبلغ من العمر 62 عامًا وابنتيه البالغتين من العمر 24 و18 عامًا، كما قُتل رجل يبلغ من العمر 33 عامًا مع طفله البالغ من العمر خمسة أيام، وفقًا لسجلات المستشفى.

وأصابت الغارة الثالثة منزلًا في حي الجنينة في رفح، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشقاء تتراوح أعمارهم بين 23 و19 و12 عامًا، وفقًا لسجلات المستشفى.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

يديعوت أحرونوت: نتنياهو وحكومته كالسحرة الذين باعوا للإسرائيليين أوهام تحرير الرهائن وهزيمة حماس

سموتريتش لنتنياهو: إذا قررتم رفع الراية البيضاء والتراجع عن اجتياح رفح فلا يحق لحكومتكم الاستمرار

أكسيوس: لأول مرة منذ بدء الحرب.. إسرائيل منفتحة على مناقشة "وقف إطلاق نار مستدام" ضمن مفاوضات الصفقة