Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إيران: إلغاء حكم الإعدام بحق مغني الراب توماج صالحي

مظاهرة ضد حكم الإعدام الصادر بحق توماج صالحي، مغني الراب الشهير في إيران، في برلين، 28 أبريل/نيسان 2024.
مظاهرة ضد حكم الإعدام الصادر بحق توماج صالحي، مغني الراب الشهير في إيران، في برلين، 28 أبريل/نيسان 2024. Copyright Ebrahim Noroozi/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Ebrahim Noroozi/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ألغت المحكمة العليا في إيران حكم الإعدام الصادر بحق أحد منتقدي الحكومة وفنان الهيب هوب الشهير، توماج صالحي.

اعلان

واشتهر صالحي بسبب كلمات أغانيه عن وفاة مهسا أميني التي قُتلت أثناء احتجازها لدى الشركة في حجز الشرطة عام 2022 - حسبما قال محاميه أمير رئيسيان يوم السبت.

وفي منشور على منصة التواصل الاجتماعي "إكس"، قال رئيسيان إن المحكمة قيّمت القضية ووجدت أن السنوات الست الماضية التي قضاها صالحي في السجن "مفرطة" لأن العقوبة كانت أكثر مما يسمح به القانون. وأضاف أن فرعًا آخر من المحكمة سيراجع القضية الآن.

وأثار الحكم بإعدام صالحي في أبريل/نيسان من قبل محكمة ثورية في مدينة أصفهان وسط البلاد حالة من الارتباك حيث لم تؤكده حتى وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" والسلطة القضائية رسمياً. وغالباً ما تنطوي مثل هذه المحاكم في إيران على جلسات استماع مغلقة مع تقديم الأدلة سراً وتمنح حقوقاً محدودة لمن يحاكمون.

وسرعان ما أثارت هذه الأخبار انتقادات دولية من الولايات المتحدة وخبراء الأمم المتحدة الذين أدانوها باعتبارها علامة على استمرار طهران في قمعها لجميع المعارضين بعد سنوات من الاحتجاجات الجماهيرية.

وأُطلق سراح صالحي من السجن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن أمضى عاماً هناك بسبب تهم قال أنصاره إنها تستند إلى موسيقى فنان الهيب هوب ومشاركته في الاحتجاجات التي اندلعت في إيران على خلفية وفاة مهسا أميني. توفيت أميني أثناء احتجازها من قبل شرطة الآداب في البلاد بعد اعتقالها بسبب مزاهم عدم التزامها بارتداء الحجاب كما هو مفروض في الجمهورية الإسلامية.

وغنّى صالحي عن أميني في أحد مقاطع الفيديو قائلًا: "جريمة أحدهم كانت الرقص بشعرها في مهب الريح". وفي مقطع آخر يتنبأ صالحي بسقوط نظام الحكم الديني في إيران.

وبعد فترة وجيزة من إطلاق سراحه العام الماضي، سُجن صالحي مرة أخرى بعد أن قال في فيديو إنه تعرض للتعذيب بعد اعتقاله في أكتوبر/تشرين الأول 2022.

ونشرت وسائل الإعلام الحكومية آنذاك مقطع فيديو يظهره معصوب العينين ويعتذر عن كلامه، وهو تصريح من المرجح أنه صدر تحت الإكراه. وفي وقت لاحق من عام 2023، حكمت محكمة على صالحي بالسجن لأكثر من ست سنوات.

يقول محققو الأمم المتحدة إن إيران مسؤولة عن مقتل الشابة مهسا أميني، وإنها أخمدت بعنف الاحتجاجات التي كانت سلمية إلى حد كبير في حملة أمنية استمرت شهورًا أسفرت عن مقتل أكثر من 500 شخص واعتقال أكثر من 22 ألف شخص.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس الأرجنتيني اليميني المتطرف يصل إلى إسبانيا في رحلة مثيرة للجدل

سويسرا: أحكام بالسجن على أفراد عائلة بريطانية ثرية بسبب استغلالهم لعمال البيوت

أطفال من غزة أصيبوا في حرب غزة يحاولون التكيف مع الحياة في الإمارات العربية المتحدة