Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

قمة استثنائية لدراسة فرص انقاذ اليونان من أزمتها المالية

قمة استثنائية لدراسة فرص انقاذ اليونان من أزمتها المالية
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد يومين على رفض اليونانيين خطة الدائنين في استفتاء شكل صدمة مدوية، تعقد دول منطقة اليورو قمة استثنائية هذا الثلاثاء في بروكسل لدرس الفرص الضئيلة

اعلان

بعد يومين على رفض اليونانيين خطة الدائنين في استفتاء شكل صدمة مدوية، تعقد دول منطقة اليورو قمة استثنائية هذا الثلاثاء في بروكسل لدرس الفرص الضئيلة المتوافرة لانقاذ اليونان التي وصلت على شفير الافلاس. وتسعى الحكومة اليونانية إلى تقديم اتفاق يغطي حاجات اليونان المالية ومرفق باصلاحات وجهد ميزانية. وستبقى البنوك اليونانية مغلقة حتى الأربعاء على الأقل مع استمرار اجراءات مراقبة الرساميل.

قادة الاتحاد الأوربي دعوا الحكومة اليونانية إلى بذل كل ما بوسعها للتوصل إلى اتفاق معتبرين أنّ خروج أثينا من منطقة اليورو سيدفع بالشعب اليوناني إلى وضع لا يحتمل، وهو ضروري ايضا للتلاحم والتماسك في منطقة اليورو خاصة وأوربا بشكل عام.

“الكرة في ملعب الحكومة اليونانية ويجب عليها أن توضح اليوم في بروكسل كيف ستخرجنا من الوضع الحالي. المفوضية الأوربية من جهتها على استعداد لبذل كل الجهود للتوصل إلى اتفاق في مدة زمنية مقبولة“، قال رئيس المفوضية الأوربية جان كلود يونكر.

وعشية الاجتماع الحاسم في بروكسل سعى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل خلال لقاء جمعهما في الإيليزيه إلى تخطي الخلافات في وجهات النظر بين البلدين حول الملف اليوناني وإبداء موقف مشترك بهذا الصدد حيث اعتبرت ميركل أنه من الملحّ تلقي اقتراحات محددة جدا، فيما طالب هولاند رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس باقتراحات جدية غير أنه أكد في الوقت نفسه أنّ الباب يبقى مفتوحا للتفاوض مشددا على مفهوم التضامن.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزراء مالية مجموعة اليورو يتوقعون مقترحات جديدة من اليونان

اقليدس تساكالوتوس وزيرا جديدا للمالية في اليونان

المركزى الأوروبي يُقر ابقاء القروض الممنوحة للمصارف اليونانية على نفس المستويات