المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أعمال المايسترو أليكسي الكلاسيكية تعزف بلمسة معاصرة في مهرجان "إن كلاسيكا" الدولي

euronews_icons_loading
شاهد: أعمال المايسترو أليكسي الكلاسيكية  تعزف بلمسة معاصرة في مهرجان "إن كلاسيكا" الدولي
حقوق النشر  euronews
بقلم:  يورونيوز

حضرت يورونيوز اختتام فعاليات مهرجان "إن كلاسيكا" "InClassica" الدولي للموسيقى في أوبرا دبي، حيث أبدع الموسيقيون في تقديم أفضل عروضهم قبل إسدال الستار عن هذه الطبعة.

من بين أبرز الموسيقيين الذين شاركوا في المهرجان نجد قائد الأوركسترا جيرجيلي ماداراس الذي كان في الأصل عازف مزمار قبل أن تشجعه الموجة الجديدة من الموسيقى المعاصرة على تشكيل أوركسترا متعددة جنسيات.

يقول مادراس ليورونيوز المواهب المجتمعة في الأوركسترا مذهلة. كان لدينا قادة موسيقيون من الذكور فقط، لحسن الحظ تغير هذا في السنوات العشر الماضية".

تميزت نسخة هذه السنة بتقديم أعمال كلاسيكية بلمسة معاصرة ولا سيما أعمال المايسترو أليكسي شور المقيم في نيويورك الأمريكية.

وقال أليكسي في حديثه ليورونيوز "سماع الموسيقى الخاصة بي على الهواء مباشرة شعور لا مثيل له، خاصة العروض الأولى التي قدم منا اثنين في المهرجان.

الموسيقى ليست حية إن لم تعزفها. ورؤية هذا بعيني شعور لا يصدق".

في مهرجان "إن كلاسسيكا" برز عمل الملحن أليكسي شور بشكل بارز وهو الرجل الذي بدأ مهنته حاملا لشغفين شغف للموسيقى وآخرا للرياضيات.

يقول الموسيقيون الذين يعزفون مقطوعاته إن أعماله وعلى روعتها مليئة بالتحديات.

مِثل العازف المنفرد غيل شاهام الحائز على جائزة غرامي الذي يقول "أليكسي شور رجل بارع للغاية. محترم ومتواضع. إنه مؤلف جيد و دائماً ما يحصل على ردود فعل جيدة.

من جهته يقول عازف البيانو الشهير الإيطالي أليساندرو تافيرنا الذي شارك في العمل الموسيقى لأليكسي بالمهرجان إن"أعمال أليكسي تسعى لتغيير الصور النمطية عن الموسيقى الحديثة".

ويضيف "إنها مليئة بالعديد من الإيقاعات الممتعة ... وهي أيضاً قريبة جدا للجمهور، نعلم أن الناس يرفضون الموسيقى المعاصرة بسبب صعوبتها". وأعرب تافيرنا عن إعجابه بالجمهور الحاضر بأوبرا دبي قائلا "الناس متحمسون جداً وأنا أحب هذه الطريقة لاحتضان الموسيقى. هذا مهم لتشجيع الموسيقيين".