المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مغني الراب الجزائري سولكينغ يُحيِى حفلا بمسرح هارلم الأسطوري في أول جولة في الولايات المتحدة

euronews_icons_loading
مغني موسيقى الراب الجزائري سولكينغ.
مغني موسيقى الراب الجزائري سولكينغ.   -   حقوق النشر  أ ف ب
بقلم:  يورونيوز

مع تصدّر أغنيته "Suavemente" مرة أخرى قائمة الأغاني الفرنسية، أحيا مغني الراب الجزائري سولكينغ حفلا خاصا في مسرح أبولو الأسطوري في نيويورك، أبهج به المعجبين وجذب متابعين جدد بمزيج من موسيقى الراب والموسيقى الشعبية المغاربية. يقول الفنان "إنه لشرف لي"، معترفًا بأنه "لم يفكر أبدًا" في أنه سيغني يومًا ما في هذا "المكان الأسطوري".

تمكن مغني الراب الجزائري سولكينغ، الذي نال نجاحا كبيرا في العالم الفرنكوفوني من جذب أنظارأمريكا الشمالية هذا العام، حيث قدم أغانيه في أماكن تاريخية بما في ذلك مسرح أبولو في نيويورك ومسرح غلوب في لوس أنجلس.

قال الفنان الذي يحمل إسم عبد الرؤوف الدراجي قبل الحفل في المسرح الأسطوري هارلم المحترم الذي أطلق مسيرة ألمع أسماء الغناء الأمريكية كبيلي هوليداي وأريثا فرانكلين "إنها قاعة أسطورية مثل أولمبيا في باريس ...  أدى العديد من الفنانين الأسطوريين العروض هنا".

من ميرمار إلى مارسيليا

وُلد الشاب البالغ من العمر 32 عامًا ونشأ في حي ميرمار بضواحي الجزائر العاصمة، لأب يدق الإيقاع. بدأ سولكينغ في سن مبكرة العزف على الموسيقى وتعلم الرقص.

انتقل عبد الرؤوف إلى فرنسا لأول مرة في العام 2008، لكنه عاد إلى الجزائر لينضم إلى مجموعة الراب Africa Jungle، وأصدرا سويا ألبومين هما "شد روحك - أمسك نفسك" و "إكليبس - خسوف".

عاد الفنان إلى فرنسا بعد عدة سنوات، حيث بدأ مسيرته المهنية الفردية في العام 2016.اعتمد لقب سولكينغ الفني وبدأ في العزف في أماكن صغيرة وعبر الإنترنت. 

كانت أغنية "غيريا - Guerilla" نطقة انطلاقة مسيرته الفنية في فرنسا لتليها عدة نجاحات أخرى. وحملته أغنية "كلمات - بارولي" التي أرادها سولكينغ تكريما للمغنية الإيطالية - المصرية داليدا نحو النجومية والشهرة. 

تمثيل الجزائر

طرح سولكينغ ألبومين ناجحين وهو بصدد التحضير لألبوم ثالث. ويقوم هذا الربيع بجولة في أمريكا الشمالية تضمن نيويورك ولوس أنجلس تواريخ في مونتريال وهيوستن وشيكاغو وواشنطن.

viber

الفنان الذي يغني باللغتين الفرنسية والعربية مهتم بتوسيع انتشاره العالمي ولكنه لا يهتم كثيرًا بمصدر جمهوره ويقول "أهم شيء هو المعجبين بي". يتابع مغني الراب "في بلدي الأصلي، هناك أشخاص يستمعون إلي، وأشخاص لا يستمعون إلي. سأبحث عما هو بشري، لأنه في النهاية، الموسيقى إحساس".

المصادر الإضافية • أ ف ب