المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غوتيريش: العالم يمضي نحو الكارثة المناخية "مغمض العينين"

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش   -   حقوق النشر  AP Photo/John Minchillo
بقلم:  يورونيوز

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الإثنين، إن العالم يمضي نحو الكارثة المناخية "مغمض العينين"، معرباً عن أسفه من استمرار الاقتصادات الكبرى برفع انبعاثاتها من الغازات الدفيئة، على الرغم من الوضع المتأزم.

وخلال مؤتمر عن النمو المستدام، تنظمه ذي إيكونوميست في لندن، أضاف غوتيريش أن الهدف بالحد من ارتفاع درجة الحرارة عند عتبة 1.5 درجة مئوية مقارنة بعصر ما قبل الصناعة "صار في العناية الفائقة".

وتشير الأمم المتحدة إن أنه سيكون من الضروري تقليل الانبعاثات بنسبة 45٪ بحلول عام 2030 على أمل الحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى + 1.5 درجة مئوية في وقت لا تتوقف فيه الانبعاثات عن الازدياد إذ اكتسب كوكب الأرض في المتوسط ​​حوالي +1.1 درجة مئوية منذ حقبة ما قبل الثورة الصناعية، مما أدى إلى مضاعفة موجات الحرارة والجفاف والعواصف والفيضانات الكارثية.

وقال غوتيريش في رسالة فيديو مسجلة مسبقا: "المشكلة تزداد سوءاً" ، مشيراً إلى أنه في عام 2020، أدت الكوارث المناخية بالفعل إلى "نزوح 30 مليون شخص من منازلهم، أي ثلاثة أضعاف عدد الأشخاص الذين نزحوا بسبب النزاعات".

وتابع قائلا "نحن نسير وأعيننا مغلقة تجاه كارثة مناخية.. إذا واصلنا على هذا النحو، فيمكننا أن نقول وداعا لهدف 1.5 درجة مئوية. ويمكن أيضا أن يكون هدف 2 درجة مئوية بعيد المنال".

ووفق اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغيير المناخ، لا يزال من الممكن أن ترتفع الانبعاثات بنسبة 14٪ قبل نهاية العقد ما سيؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة "كارثي" بمقدار 2.7 درجة مئوية حتى إذا أوفت الدول بالتزاماتها التي تعهدت بها في قمة باريس لأجل المناخ التي انعقدت سنة 2015.