علاج مناعي تجريبي يقضي على الخلايا السرطانية بالكامل..تعرّف عليه

صورة مجهرية ملونة بالفلور لخلايا سرطانية بشرية للثدي.
صورة مجهرية ملونة بالفلور لخلايا سرطانية بشرية للثدي. Copyright Ewa Krawczyk/NCI\Georgetown Lombardi CCC, NIH
Copyright Ewa Krawczyk/NCI\Georgetown Lombardi CCC, NIH
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وأضاف الباحثون أن تعافي حوالي 14 مريضا باختفاء الأورام السرطانية لمدة وصلت إلى سنتين، دون حاجة للعلاجات الإشعاعية أو الجراحة أو جلسات العلاج الكيميائي وآثارها الجانبية المزعجة.

اعلان

تعافى أكثر من عشرة مرضى بسرطان المستقيم في الولايات المتحدة، بعد خضوعهم لعلاج مناعي تجريبي في مركز ميموريال سلون كيترينغ لمكافحة السرطان في نيويورك، وفقا لمجلة نيو إنغلاند الطبية.

تلاشي الأورام السرطانية بالكامل

وتلاشت الأورام السرطانية لدى جميع المرضى التي أجريت عليهم الدراسة. واعتمدت المجلة تقارير مفصلة ل 12 مصابا بسرطان المستقيم، كانوا قد تلقوا جرعة من دوستارليماب كل ثلاثة أسابيع لمدة ستة أشهر، قبل الخضوع لجلسات العلاج الكيماوي أو الجراحة والأشعة المتبعة بشكل اعتيادي. 

واعتبر الباحثون النتائج الأولية لاستجابة المصابين مشجعة، جدا خاصة أن استجابة المصابين بهذا النوع من السرطان للعلاجات الاعتيادية لم تكن مرضية.

وأضاف الباحثون أن تعافي حوالي 14 مريضا باختفاء الأورام السرطانية لمدة وصلت إلى سنتين، دون حاجة للعلاجات الإشعاعية أو الجراحة أو جلسات العلاج الكيميائي وآثارها الجانبية المزعجة.

كيف يعمل هذا العلاج المناعي؟

يركز هذا النوع من العلاج على بروتينات معينة تسمى "نقاط التفتيش" والتي تطورها خلايا الجهاز المناعي وكذلك بعض أنواع الخلايا السرطانية. 

وفقًا للمعهد الوطني الأمريكي للسرطان، يعمل علاج دوستارليماب "كمثبط لنقاط التفتيش"، لمساعدتها بالتعرف على الخلايا السرطانية. وتتعرض نقاط التفتيش أحيانا إلى خلل في أدائها مثل التعرف ثم تدمير الخلايا السرطانية بشكل فعال. ويعمل الفريق الطبي حاليا على تجارب لمرضى مصابين بسرطان المعدة والبروستاتا والبنكرياس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أطباء بريطانيون يقدّمون علاجاً رائداً لأحد أنواع سرطان الدم

الاتحاد الأوروبي يعتمد توصيات جديدة لعمليات فحوصات الكشف عن السرطان

مجددا.. علماء يحذرون من خطر الأطعمة الجاهزة: تسبب السرطان والوفاة والرجال هم أكثر عرضة