Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

خبر سار للعازبين في طوكيو: بلدية المدينة تطور تطبيق مواعدة لتشجيع الناس على الزواج والإنجاب

تعمل Tokyo City Hall على تطوير تطبيق مواعدة لتشجيع الزواج والولادة
تعمل Tokyo City Hall على تطوير تطبيق مواعدة لتشجيع الزواج والولادة Copyright Canva
Copyright Canva
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

مع انخفاض معدلات الزواج وإنجاب الأطفال إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في اليابان، تنوي بلدية العاصمة طوكيو طرح تطبيق مواعدة أملًا في زيادة عدد المتزوجين والمواليد.

اعلان

تعمل بلدية مدينة طوكيو على تطوير تطبيق مواعدة يسمى "قصة طوكيو فوتاري" لحث ومساعدة المواطنين على الزواج والإنجاب.

وقال مسؤول في المدينة يوم الخميس إنه من المتوقع إطلاق التطبيق هذا العام، ويمكن الوصول إليه من خلال الهاتف الذكي أو الإنترنت. وتعني كلمة " فوتاري" زوجان باللغة اليابانية.

وهناك موقع يقدم المشورة والمعلومات العامة للأزواج المحتملين على الإنترنت فعلًا.

ولم يتم تحديد التفاصيل بعد.

ورفضت بلدية مدينة طوكيو التعليق على تقارير وسائل الإعلام اليابانية التي قالت إن التطبيق سيطلب تأكيدًا للهوية مثل رخصة القيادة والسجلات الضريبية لإثبات الدخل واستمارة موقعة تفيد بأنك مستعد للزواج.

وقالت التقارير أيضًا إن التطبيق قد يسأل عن طولك ووظيفتك وشهاداتك الدراسية، لكن المسؤول نفى أن يكون هناك قرار في هذا الخصوص.

وتتراجع معدلات الزواج في اليابان مع انخفاض معدل المواليد إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، وفقًا لبيانات وزارة الصحة يوم الأربعاء.

في العام الماضي، كان هناك 474 ألفًا و717 حالة زواج، بانخفاض من 504 ألفًا و930 حالة في عام 2022، في حين انخفض عدد المواليد في عام 2023 إلى 727 ألفًا و 277 مولودًا بعد أن بلغ في العام الذي سبقه 770 الفًا و759.  

حوافز مالية

وعلى مستوى البلاد، تحاول الحكومة حل مشكلة النقص الخطير في العمالة من خلال الوعد بتقديم مدفوعات نقدية للعائلات التي لديها أطفال ودعم مرافق رعاية الأطفال.

كما أنها خففت من القيود على الهجرة على مر السنين لتشجيع تدفق العمال الأجانب.

خلال ما يسمى بعصر "طفرة المواليد" في السبعينيات، سجلت اليابان أكثر من مليوني ولادة سنويًا.

ومثل العديد من الشباب في جميع أنحاء العالم اليوم، هناك عدد أقل من اليابانيين المهتمين بالزواج على الطراز القديم أو إنجاب الأطفال.

وهناك مخاوف من أن الأعراف في الشركات وأماكن العمل اليابانية تميل إلى العمل لساعات طويلة للغاية، مما يتسبب في ندرة المناسبات التي يستطيع فيها الموظفون التعرف على شريك محتمل خارج العمل. أما آخرون فيقولون إن تربية الأطفال مكلفة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البنك المركزي الأوروبي يخفض أسعار الفائدة

الانتخابات الأوروبية| قائمة الخضر والاشتراكيون يتقدمون على حزب فيلدرز الذي فاز بـ7 مقاعد

في اليابان.. منظمة تجهز المسنين للموت وتنسق لهم شؤونهم مع اقتراب النهاية كي لا يموتوا وحيدين