Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

حسومات للنساء على تذاكر النقل في برلين للإضاءة على تفاوت الأجور الجندري

من تظاهرة أقيمت في اليوم العالمي لحقوق النساء في برلين
من تظاهرة أقيمت في اليوم العالمي لحقوق النساء في برلين Copyright REUTERS/Hannibal Hanschke
Copyright REUTERS/Hannibal Hanschke
بقلم:  Hassan Refaei
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أوضحت إدارة النقل أنه سيتم التعامل مع أي رجل يحمل تذكرة مخفضة باعتبار أنه متهرب من دفع ثمن التذكرة، وقالت: إن "هذه التذاكر مثل التذاكر المخفضة الأخرى: يجب على من يستخدمها إثبات أنه مؤهل لاستخدامها".

اعلان

أعلنت إدارة النقل في العاصمة الألمانية برلين أنها ستمنح النساء حسماً على تذاكر النقل العام في المدينة، بنسبة 21 بالمائة، وذلك لتسليط المزيد من الضوء على التفاوت في الأجور ما بين النساء والرجال في البلاد.

ويأتي هذا الإجراء في برلين بعد أيام من اعتماد المدينة يوم المرأة العالمي عطلة رسمية للاحتفال، لتسجّل بذلك برلين سابقة بين المدن والولايات الألمانية بهذه الخصوص.

وأكدت إدارة النقل في برلين أن غالبية الرجال في المدينة دعموا هذا التوّجه، مشيرة إلى أن هذا الإجراء مؤقت ويهدف إلى زيادة الوعي،" لاسيما وأن هذه المبادرة المتواضعة للتضامن مع المرأة لا تتناسب مع ما تُحرم منه من دخلها إذا ما قيس على مدار عام".

ويعيش في ألمانيا ما مجموعه 41 مليون امرأة تقريباً، ويزيد عددهن بحوالي المليونين عن إجمالي عدد الرجال، وحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي فإن ألمانيا لديها ثالث أعلى نسبة من النساء العاملات مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي الأخرى، ففي العام 2017 كانت 18,4 مليون امرأة تعمل بانتظام.

وأوضحت إدارة النقل أنه سيتم التعامل مع أي رجل يحمل تذكرة مخفضة باعتبار أنه متهرب من دفع ثمن التذكرة، وقالت: إن "هذه التذاكر مثل التذاكر المخفضة الأخرى: يجب على من يستخدمها إثبات أنه مؤهل لاستخدامها".

وحسب التقارير فإن هناك فجوة في الدخل بين النساء والرجال تبلغ 21 بالمائة، وإذا ما غض المرء النظر على الفوارق في التباين البنيوي بين الجنسين، فإن التباين بين دخل الرجل ودخل المرأة في حال التكافؤ على صعيد المؤهلات والعمر، تبقى عند مستوى 6 بالمائة.

وذكرت إدارة النقل في بيانها أنها توظف حوالي 15 ألف شخص، وقالت: إنها تحثّ الخطى لتحقيق هدفها المتمثل في زيادة تمثيل المرأة في القوى العاملة لديها من 20 في المائة إلى 27 في المائة بحلول عام 2022.

والجدير بالذكر أن المرأة في ألمانيا تنافس الرجل في التأهيل على العديد من المستويات، وعلى سبيل المثال، فإن أكثر من نصف حملة الشهادة الثانوية هنّ من النساء، ونصف خريجي الجامعات هنّ من النساء، ونسبة النساء على الرجال من حملة شهادة الدكتوراة 45 بالمائة.

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • بوليتيكو

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أرجنتينيات يتظاهرن في يوم المرأة العالمي

اليوم المرأة العالمي: "الفتاة والثور" رمز لعدم المساواة بين الجنسين

يوم المرأة العالمي: تاريخ وارقام شاهدة على اهميته