Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الاتحاد الأوروبي يحثُّ على الهدوء في السودان ويدعو إلى انتقال السلطة لقوى مدنية

احتجاجات في السودان تطالب الجيش بتسليم السلطة لقوى مدنية
احتجاجات في السودان تطالب الجيش بتسليم السلطة لقوى مدنية Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قالت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي في إفادة دورية للصحفيين "نتابع تطورات الوضع عن كثب بما في ذلك هجمات اليوم على المحتجين المدنيين وندعو المجلس العسكري الانتقالي للعمل بشكل مسؤول واحترام حق الناس في التعبير عن قلقهم".

اعلان

دعا الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين قيادات الجيش السوداني للسماح بالاحتجاج السلمي وحث على انتقال السلطة سريعا لقوى مدنية.

وكان السودانيون في بلجيكا اعتصموا أمام المفوضية الأوروبية يوم الجمعة الماضي لحثّها على ممارسة الضغط على المجلس العسكري الانتقالي للإذعان إلى مطالب الشعب بتشكيل حكومة مدنية ونقل السلطة إليها "بدون مماطلة أو تسويف".

وقالت متحدثة باسم الاتحاد في إفادة دورية للصحفيين "نتابع تطورات الوضع عن كثب بما في ذلك هجمات اليوم على المحتجين المدنيين وندعو المجلس العسكري الانتقالي للعمل بشكل مسؤول واحترام حق الناس في التعبير عن قلقهم".

وأضافت المتحدثة "أي قرار بتكثيف استخدام القوة لن يكون من شأنه سوى إخراج العملية السياسية عن مسارها... أولوية الاتحاد الأوروبي ما زالت هي نقل السلطة سريعا إلى سلطة مدنية".

واقتحمت قوات الأمن مقر اعتصام في العاصمة السودانية الخرطوم صباح الاثنين وترددت أنباء عن مقتل تسعة أشخاص في أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير في نيسان/أبريل.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان، أكدت تمسكها بمطلبها بتشكيل حكومة مدنية، لافتة إلى أنها منفتحة على تصعيد الخطوات الاحتجاجية، ومن ضمنها العصيان المدني، من أجل انتقال السلطة إلى مدنيين، لافتة إلى أن "العصيان المدني ليس نزهة وإنما ضرورة للاحتجاج السلمي".

للمزيد في "يورونيوز":

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

101 قتيل.. ضحايا فض اعتصام الخرطوم والمجلس العسكري يعلن عن فتح تحقيق في القضية

قوى الحرية والتغيير تصعد وتبدأ إضرابا لمدة يومين في السودان

فون دير لاين تؤيد دعوة بولندا واليونان لبناء "درع الدفاع الجوي" الأوروبي