Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إعادة إغلاق بعض الحانات البريطانية بعد أيام من فتحها بسبب كورونا

إعادة إغلاق بعض الحانات البريطانية بعد أيام من فتحها بسبب كورونا
Copyright 
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أجبرت السلطات البريطانية ثلاث حانات على إلغاق أبوابها مرة أخرى بعد إعادة فتحها بأيام قليلة فقط في أعقاب إجراءات الإغلاق العام التي اعتمدتها المملكة المتحدة لمواجهة كوفيد-19.

اعلان

أجبرت السلطات البريطانية ثلاث حانات على إغلاق أبوابها مرة أخرى بعد إعادة فتحها بأيام قليلة فقط في أعقاب إجراءات الإغلاق العام التي اعتمدتها المملكة المتحدة لمواجهة كوفيد-19.

ومنذ السبت الماضي تم السماح للحانات ببريطانيا واسكتلندا وأيرلندا الشمالية بعد البدء في التخفيف التدريجي لإجراءات الإغلاق.

وكانت المملكة المتحدة قد تأخرت في فرض تدابير العزل، وبالتالي فهي متأخرة مقارنة بالدول الأوروبية في الخروج منه. وفضلت إسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية اعتماد جدولها الخاص لرفع تدابير العزل دون الانسياق وراء بريطانيا التي سجلت حتى السبت 44 ألف وفاة، في حصيلة هي الأعلى في أوروبا.

وأدت إجراءات العزل المشدد طوال شهر نيسان/أبريل إلى انهيار إجمالي الناتج الداخلي البريطاني بنسبة 20,4% وهو رقم قياسي بعد تراجعه بنسبة 5,8% في آذار/مارس.

ويأتي قرار السلطات البريطانية إغلاق الحانات الثلاث بعد أن أظهرت اختبارات أن ثلاثة من مرتاديها أظهرت نتائج أنهم كانوا يحملون إصابات مؤكدة لكوفيد-19.

وفي منشور لهم على فيسبوك قال مسؤولو الحانات الثلاث Lighthouse Kitchen و Burnham-on-Sea وSomerset إنهم بصدد تفحص قائمة الزبائن الذين ارتادوا الحانات يوم السبت الماضي وسيتم بناء على ذلك فحص اختبار كوفيد-19 لجميع االموظفين.

وأضاف المنشور أن الموظفين جميعهم في حالة عزلة وأن الحانات ستفتح أبوابها بعد التأكد أن كل شيء على ما يرام.

وفي ويست يوركشاير أعلنت حانة فوكس آند هاوندز أيضًا إغلاقها موضحة أن عميلًا كان موجودًا في المحل يوم السبت اتصل ليقول إن نتائج الاختبار بكوفيد-19 كانت مؤكدة لديه.

وأشاد العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالاستجابات السريعة للحانات ولكن البعض الآخر تساءل عما إذا كان سيعاد فتحها في وقت قريب جدًا.

وطُلب من المؤسسات التي تفتح أبوابها للزبائن وضع تدابير تشمل السماح باعداد محددة الدخول للحانات وغيرها من القيود الإلزامية. لكن منصات التواصل الاجتماعي أظهرت مقاطع فيديو لشوارع مزدحمة في بعض المناطق دون احترام قواعد التباعد الاجتماعي

وأكدت مصادر أمنية أن ثمة مخاوف من أن بعض الأشخاص الثملين لا يمكنهم الحفاظ على المسافات الآمنة حين يكونون داخل الحانات. قال جون أبتر الأمين العام لنقابة اتحاد الشرطة على تويتر: "ليلة مزدحمة على نحو متوقع وتأكيدا لما نعرفه، لا يمكن تعاطي المشروبات الكحولية والحافاظ على المسافات الآمنة في الوقت نفسه".

ومع ذلك ، قلل وزير الصحة، مات هانكوك من شأن الوضع، قائلاً إن معظم الناس "يفعلون الشيء الصحيح" ويحترمون قواعد التباعد الاجتماعي.

وبعدما واجه انتقادات شديدة بسبب إدارتها لأزمة انتشار الوباء الذي تسبب بوفاة أكثر من 44 ألف شخص في بريطانيا ما جعلها الدولة الأكثر تضررا في أوروبا، يواجه بوريس جونسون حاليا تحدي إنجاح خطة رفع العزل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا تدعم المسارح ودور العرض بملياري دولار لتجاوز تداعيات كورونا

بريطانيا تكشف عن أولى تدابير رفع الحجر الصحي عن بعض الوافدين من أوروبا

بريطانيا تفتح الباب أمام 3 ملايين مواطن من هونغ كونغ للحصول على الجنسية