المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تقدّم مساهمة مالية بـ382.7 مليون يورو لدعم تعافي الأقاليم الإسبانية من كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 المفوضية الأوروبية تقدّم مساهمة مالية بـ382.7 مليون يورو لدعم تعافي الأقاليم الإسبانية من كورونا
المفوضية الأوروبية تقدّم مساهمة مالية بـ382.7 مليون يورو لدعم تعافي الأقاليم الإسبانية من كورونا   -   حقوق النشر  Manu Fernandez/AP.

خصصت المفوضية الأوروبية 382.7 مليون يورو في إطار ميزانية 2022 في إطار برنامج REACT-EU لدعم تعافي إسبانيا و تحفيز التحول الرقمي . وفي بيان صادر عن المفوضية، نشر على موقعها الإلكتروني، فقد تمت إضافة هذا التمويل الإضافي في إطار الصندوق الأوروبي للتنمية الإقليمية إلى اثني عشر برنامجًا تشغيليًا اعتمد خلال الفترة من 2014-2020 من أجل مساعدة النظام الصحي على مكافحة جائحة فيروس كورونا وتسهيل الاستثمارات في التحول البيئي والرقمي.

تأتي هذه الموارد بالإضافة إلى 10.9 مليارات يورو من التمويل الممنوح بالفعل لإسبانيا من خلال REACT-EU في عام 2021 فضلا عن تقديم 354.8 مليون يورو مخصصة بالفعل لخمس مناطق إسبانية بموجب ميزانية 2022 ضمن برنامج REACT-EU تم الاتفاق بشأنه في ديسمبر 2021.

في أراغون وهي منطقة تقع في شمال شرق إسبانيا، ، ستسمح ميزانية 2 مليون يورو للمستشفيات بتعيين المزيد من الطاقم الطبي والحصول على معدات إضافية حسب بيان المفوضية الذي شدّد على أن هذه الأموال ستكون رافدا داعما أيضًا التحول الرقمي في المنطقة من خلال تحسين رقمنة القطاع العام وكذلك تعبيد البنية التحتية والاستثمار في تدابير كفاءة المراكز التعليمية. في منطقة أستورياس فإن ما يقارب عشرة ملايين يورو ستدعم الاستثمارات في قطاع الصحة، ولا سيما لتوظيف الأفراد، واقتناء المعدات الطبية وتجهيز البنية التحتية كما مساندة مشاريع البحث والتطوير. وحسب البيان "ستتيح الأموال أيضًا تحسين ظروف العمل عن بعد والخدمات العامة الرقمية وإنشاء شبكات الصرف الصحي".

في إقليم الباسك ، ستدعم ميزانية 40.6 مليون يورو وسائل النقل العام وتجهيزها بالكهرباء فضلا عن تحسين كفاءة الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة في المباني العامة. بالإضافة إلى ذلك، ستساعد الأموال في تجديد المستشفيات والمدارس وتعزيز الخدمات الصحية والاجتماعية ودعم الانتقال إلى الاقتصاد الرقمي. أما في منطقة كانتابريا، سيتم استثمار ميزانية 6 ملايين يورو في مشاريع اقتناء المنتجات الطبية والخدمات الصحية لمكافحة الوباء وتجديد البنية التحتية العامة ومخزون المباني الحالي من أجل زيادة كفاءة الطاقة فضلا عن تحسين السبل الكفيلة لترقية التدريب المهني وتحديث البنية التحتية. بالنسبة لجزر الكناري، ستكمّل ميزانية 58.5 مليون يورو الدعم الحالي في إطار REACT-EU للتعافي من الوباء كما ستعمل هذه الأموال على تحسين الخدمات الصحية والانتقال إلى الاقتصاد الرقمي والأخضر. بالإضافة إلى ذلك ، ستستثمر المنطقة هذه الأموال في دعم السياحة كما في تحسين الخدمات الأساسية للمواطنين وفي بناء أو تحديث البنى التحتية للتعليم والإسكان والصحة كما في مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الحفاظ على فرص العمل أو خلقها. كما تستفيد مناطق إسبانية أخرى غير مذكورة آنفا من الميزانية المالية المتبقية من الغلاف المالي الشامل الي خصصته المفوضية الأوروبية، و تشمل قشتالة و كتالونيا.