المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا: بعد أن طمر رماده مساحات شاسعة.. بركان لا بالما يخمد بعد ثلاثة أشهر على ثورانه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
منزل مغطى برماد بركان يستمر في الانفجار في لا بالما بجزر الكناري الإسبانية في 30 أكتوبر 2021.
منزل مغطى برماد بركان يستمر في الانفجار في لا بالما بجزر الكناري الإسبانية في 30 أكتوبر 2021.   -   حقوق النشر  إيميليو موريناتي/أ ب

أعلنت إسبانيا رسميا السبت انتهاء ثوران بركان كومبري فييخا في جزيرة لا بالما، بعد نشاط استمر أكثر من ثلاثة أشهر أحدث خلالها أضرارا جسيمة. 

وأعلن خوليو بيريز مدير خطة الطوارئ البركانية لجزر الكناري (بيفولكا) في مؤتمر صحافي السبت قائلا: "اليوم يمكن للجنة العلمية أن تقول إن الانفجار البركاني انتهى". وأضاف قائلا: "لا توجد حمم بركانية ولا انبعاثات غازية كبيرة ولا هزات أرضية شديدة"، مشيراً إلى أن هذا الثوران استمر "85 يوما و18 ساعة" منذ 19 أيلول/سبتمبر.

وتوجب على السلطات أن تنتظر عشرة أيام متتالية لم تُسجل خلالها أي علامة ظاهرة على نشاط بركاني، وهي المهلة المطلوبة وفقًا لعلماء، حتى تتمكن من اعلان نهاية ثوران البركان.

اعتبر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في تغريدة قائلا: "إن هذه "أفضل هدية لعيد الميلاد، سنواصل العمل سوية، مع جميع المؤسسات لإحياء جزيرة لا بالما الرائعة وإصلاح الأضرار التي لحقت بها".

ويعد كومبري فييخا الآن في حالة سبات بعد أن تجمدت سيول حممه السوداء، وغطت المنطقة طبقة من الرماد الأسود. وسوف يستغرق الأمر سنوات، إن لم يكن عقدًا، لتنظيف المساحات المتضررة وإعادة بنائها واستصلاحها.

وحذر بيريز من أن "انتهاء الانفجار البركاني لا يعني أنه لم يعد هناك خطر"، مضيفًا أن "المخاطر والأخطار لا تزال قائمة"، إذ ستتواصل انبعاثات الغازات السامة وستستغرق الحمم البركانية وقتًا طويلاً لتبرد، علاوة على مخاطر حصول انهيارات أرضية.

ووسم النشاط البركاني تاريخ لا بالما ذات المنشأ البركاني، على غرار الجزر الست الأخرى في أرخبيل الكناري الواقعة في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا.

المصادر الإضافية • أ ب