المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين إسبانيا لاستجواب الشرطة عضوا في منظمة "إيتا" دون حضور محاميه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين إسبانيا لاستجواب الشرطة عضوا في منظمة "إيتا" دون حضور محاميه
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين إسبانيا لاستجواب الشرطة عضوا في منظمة "إيتا" دون حضور محاميه   -   حقوق النشر  AP/Jean-Francois BADIAS

قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء، بإدانة السلطات الإسبانية ، لاستجواب هيئات الشرطة عضوا في المنظمة الانفصالية، حركة أرض الباسك والحرية (ايتا) المسلحة، دون حضور محاميه، أثناء احتجازه بمعزل عن العالم الخارجي. تتعلق القضية بالاحتجاز المؤقت بمعزل عن العالم الخارجي لخافيير أتريستين غوروسابيل والاستجوابات التي خضع لها في نهاية عام 2010 ، دون مساعدة محاميه. وتقول المحكمة التي تتخذ من ستراسبورغ مقرا لها إنه "خلال عمليات الاستجواب هذه ، أدلىخافيير أتريستين غوروسابيل بتصريحات تدينه وكانت من بين الأسباب التي أدين على أساسها بارتكاب جرائم إرهابية".

ويقضي، أتريستين غوروسابيل حاليا حكما بالسجن لمدة 17 عاما لانتمائه إلى" منظمة إرهابية " وحيازة متفجرات. وأبانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أن "أمر الاعتقال بمعزل عن العالم الخارجي منصوص عليه في القانون ذي الصلة، لكنه كان "عامًا للغاية" في حالة السيد أتريستين غوروسابيل". مضيفة "من وجهة نظر عدالة الإجراءات ككل ، فإن حقيقة منع محامي المدعي عليه الذي عينته المحكمة من مقابلة موكله في الوقت المناسب ومنع هذا الأخير من الاستعانة بمحام من اختياره كان من نتائج تقويض عدالة المحاكمة". وبذلك قضت المحكمة بأن تدفع إسبانيا للضحية، مقدم الشكوى 12000 يورو عن الأضرار المعنية و 8000 يورو للتكاليف والنفقات الخاصة بالقضية.