المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غداة تحالفه مع الخضر.. حزب فرنسا الأبية بزعامة ميلانشون ينجح بالتحالف مع الحزب الشيوعي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 ملصقات للمرشح الرئاسي لزعيم اليساري المتطرف جان لوك ميلونشون والمرشح الرئاسي للحزب الشيوعي الفرنسي فابيان روسيل، مارس 2022
ملصقات للمرشح الرئاسي لزعيم اليساري المتطرف جان لوك ميلونشون والمرشح الرئاسي للحزب الشيوعي الفرنسي فابيان روسيل، مارس 2022   -   حقوق النشر  AP Photo

خطوة جديدة يخطوها حزب فرنسا الأبية من أقصى اليسار على درب التحالفات التي يأمل أن يتمكن من خلالها تحقيق الأغلبية في الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة في حزيران/ يونيو.

بعد توقيع اتفاقية مع حزب الخضر ليل الأحد- الاثنين، توصل حزب فرنسا الأبية بقيادة جان-لوك ميلانشون إلى اتفاق مع الحزب الشيوعي. سيُقدّم هذا الاتفاق للمصادقة عليه من قبل المجلس الوطني للشيوعيين مساء الثلاثاء.

وكتب إيغور زاميتشي، منسق السلطة التنفيذية الوطنية للحزب الشيوعي الفرنسي على تويتر: "أعطت السلطة التنفيذية الوطنية للحزب الشيوعي الفرنسي تفويضاً إيجابياً لوفدها الوطني لوضع اللمسات الأخيرة على مسودة الاتفاقية مع الاتحاد الشعبي".

وقال زاميتشي في تصريحات صحفية: "لدينا مسودة اتفاق حول الأجزاء الثلاثة (الاستراتيجية والبرنامج والقواعد) التي نضع اللمسات الأخيرة عليها ظهرا. سيتم تقديم هذا المشروع في الساعة 3 مساء للمجلس الوطني بعد التشاور مع مجالس المقاطعات. وبالتالي، فإن تشكيل فابيان روسيل ينضم إلى "الاتحاد الإيكولوجي والاجتماعي الشعبي الجديد". 

يهدف هذا الاتفاق، كما الاتفاق مع الخضر، إلى تشكيل تحالف انتخابي يقف في وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وحزبه الجمهورية إلى الأمام، في الانتخابات التشريعية القادمة وتحقيق الأغلبية في الجمعية الوطنية، بعد الهزيمة في الانتخابات الرئاسية. 

لذا تحاول جميع الأطراف تسوية الخلافات فيما بينها عبر مفاوضات صعبة. الخلافات متعددة وأحد أمثلتها مثلا قرار "عصيان" قواعد أوروبية -إذا عرقل الاتحاد الأوروبي تقدم برنامج التحالف ولكن فقط في حالات الميزانية والاقتصاد- الذي كان في قلب الاتفاق بين فرنسا الأبية والخضر المدافعين عن البيئة.

إلا أن أي تصعيد نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي محظور، بناء على طلب حزب الخضر.

وليس من الواضح بعد كم دائرة انتخابية سيكون للشيوعيين وجود فيها بموجب الاتفاق، في حين أن حزب الخضر ضمن وجوده في 100 دائرة انتخابية تعد 30 منها قابلة للفوز.

وتتواصل المفاوضات مع الحزب الاشتراكي، الذي قد ينضم أيضاً إلى التحالف في غضون الساعات المقبلة.