المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء المجر يستبعد مناقشة فرض حظر أوروبي على النفط الروسي في قمة القادة الأوروبيين القادمة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان
رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان   -   حقوق النشر  Markus Schreiber/The Associated Press

استبعد رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان مناقشة مسألة فرض حظر أوروبي على النفط الروسي في قمة القادة الأوروبيين الأسبوع المقبل، في ضربة جديدة لجهود الاتحاد لكسب التأييد لحزمة عقوبات جديدة على روسيا بسبب غزو أوكرانيا.

"الحلول يجب ان تسبق العقوبات"

والمجر التي تجري حاليًا مباحثات مع المفوضية الأوروبية "ليست في وضع يسمح لها بقبول الحزمة السادسة من العقوبات طالما لم تنجح المفاوضات في حل كل القضايا العالقة" كما كتب أوربان في رسالة وجهها  يوم الإثنين إلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، نقلت مضامينها صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية في عددها الصادر الأربعاء. وأضاف  أوربان "الحلول يجب ان تسبق العقوبات".

وقال : "نظرا إلى خطورة المسائل التي ما زالت عالقة، من المستبعد ايجاد حل كامل قبل القمة الاستثنائية" لرؤساء دول وحكومات أعضاء الاتحاد الـ27 المقررة في 30 و31 أيار/مايو في بروكسل.

حذّر أوربان في رسالته من أن العقوبات المقترحة  ضد روسيا قد تتسبب في "مشاكل إمداد خطيرة" بالنسبة للمجر و"تقوّض مصالحها الحيوية في أمن الطاقة" مما يؤدي إلى "صدمة أسعار" للأسر والاقتصاد في البلاد". حسب قوله.

التوصل إلى اتفاق "غير مرجح إلى حد بعيد"

واعتبرت باريس وبرلين الثلاثاء أنه لا يزال بالإمكان تجاوز عرقلة المجر لفرض حظر أوروبي على النفط الروسي في الأيام المقبلة، في موقف يتعارض تماماً مع تصريح رئيس الوزراء المجري الذي يرى أن التوصل إلى اتفاق "غير مرجح إلى حد بعيد".

نتائج عكسية

وأضاف أوربان "أنا مقتنع بأن مناقشة حزمة العقوبات على مستوى الرؤساء في غياب توافق ستأتي بنتائج عكسية. ولن تؤدي سوى إلى الإضاءة على انقساماتنا الداخلية دون تقديم فرصة واقعية لحل الخلافات" مقترحًا "عدم النظر في هذا الملف" خلال قمة المجلس الأوروبي.  وتابع أن "الحفاظ على وحدة الاتحاد الأوروبي يجب أن يبقى أولويتنا".

اضطرابات خطيرة في الإمدادات

وشدّد على أن الحظر النفطي المقترح "سيؤدي على الفور إلى اضطرابات خطيرة في الإمدادات للمجر" ويرفع الأسعار "بحوالى 55 إلى 60 %".  ويؤكد رئيس الوزراء أن بلاده ما زالت "معتمدة بشكل كبير على واردات الطاقة الروسية" حتى لو "ان حصة روسيا من واردات النفط انخفضت من أكثر من 90 % عام 2010 إلى 64 % عام 2021".

تحوّل سريع نحو الطاقات النظيفة

وأضاف أوربان في رسالته "الاستغناء التدريجي عن النفط الروسي أمر مستحيل بدون إعادة هيكلة تامة لقدرات مصافينا، وهو يتطلب توسيعا للبنى التحتية للطاقة وزيادة الاستثمار فيها وتحولا سريعا نحو الطاقات النظيفة".

وطلبت المجر التي اعتبرت أن اقتراح الاستثناء لمدة عامين لتنفيذ الحظر النفطي المقدم للمجر وسلوفاكيا و جمهورية التشيك غير كاف، ما لا يقل عن أربع سنوات وحوالى 800 مليون يورو كتمويل أوروبي لتعزيز مصافيها وزيادة قدرة خط أنابيب "أدريا" الذي يأتي من كرواتيا.

وفي مسعى لتقليل الاعتماد الأوروبي على الوقود الأحفوري الروسي. تريد الذراع التنفيذية تسريع العمل بالاستراتيجيات المنظمة لتسريع التحول الأخضر في الاتحاد الأوروبي. وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن الدول ستكون ملزمة أيضاً بإضافة الألواح الشمسية إلى المباني التجارية والعامة اعتباراً من عام 2025، وإلى المنازل الجديدة اعتباراً من عام 2029 بموجب المقترحات. كما أعلنت المفوضية الأوروبية عن خطة بقيمة 210 مليار يورو لإنهاء اعتمادها على الوقود الأحفوري الروسي في غضون خمس سنوات وتسريع انتقالها إلى الطاقة الخضراء.

وأشار أوربان في رسالته إلى أن الاتحاد الأوروبي "لم يعالج مخاوف المجر لأنه لا يوجد تمويل أوروبي في الأفق للدول المعنية" في إشارة منه إلى الدول التي تعتمد على النفط الروسي مثل سلوفاكيا وجمهورية التشيك..

شارل ميشال واثق في قدرة الاتحاد الأوروبي على التوصل إلى اتفاق

وفي شأن متصل، أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الأربعاء أنه لا يزال "واثقًا" في قدرة الاتحاد الأوروبي على التوصل إلى اتفاق حول فرض حظر أوروبي على النفط الروسي بحلول موعد جلسة المجلس الأوروبي الاثنين، على الرغم من عرقلة المجر. وقال ميشال أثناء زيارة إلى السويد "لا أزال واثقًا في قدرتنا على حلّ المسألة قبل انعقاد المجلس الأوروبي" الاثنين والثلاثاء في بروكسل.

هل التوصل إلى اتفاق ما زال ممكنا؟

وسبق أن أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الثلاثاء أنها "تأمل" في أن يتم التوصل إلى اتفاق "خلال أيام" فيما أشارت عبر "يورونيوز" إلى أن ذلك قد يستغرق "أسابيع". من جانبها، أعلنت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء أن التوصل إلى اتفاق ما زال ممكنا "في الأيام المقبلة" لتجاوز تحفظات المجر على فرض حظر أوروبي على النفط الروسي، في إعلان يتعارض مع تصريح أوربان. وقال قصر الإليزيه "لا تزال هناك إمكانية في الأيام المقبلة لرفع الفيتو المجري" مشيرا إلى أن هناك "خيارات مختلفة على الطاولة للخروج من هذا المأزق".

.

المصادر الإضافية • فاينانشل تايمز