Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

جورجيا ميلوني: "لن أسمح بأن تصبح إيطاليا مخيما للاجئين"

رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني أثناء مشاركتها في قمة دول مجموعة العشرين في العاصمة الهندية نيودلهي
رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني أثناء مشاركتها في قمة دول مجموعة العشرين في العاصمة الهندية نيودلهي Copyright Evelyn Hockstein/AP
Copyright Evelyn Hockstein/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قبل إلقائها لأول مرة خطاباً أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قالت رئيسة الوزراء الإيطالية ميلوني إنه يجب حل مشكلة تدفق اللاجئين من خلال "إعلان الحرب" على مهربي البشر.

اعلان

وصلت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني إلى نيويورك  الأربعاء لحضور أول اجتماع لها كرئيسة وزراء في الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن المخطط أن تلقي ميلوني خطابًا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي.

وستتحدث رئيسة الوزراء الإيطالية المعروفة بموقفها المتزمت تجاه الهجرة واللجوء في كلمتها عن حالة الطوارئ المتعلقة بالهجرة التي تواجهها إيطاليا وأوروبا، حيث تعتقد ميلوني أنه ينبغي للأمم المتحدة أن تشارك في هذه القضية.

وتحدثت رئيسة الوزراء الإيطالية أمام الصحافيين في نيويورك عن الارتفاع الكبير في عدد المهاجرين الوافدين الذي واجهته إيطاليا في الأيام الأخيرة. وقالت: "لن أسمح بأن تصبح إيطاليا مخيماً للاجئين، مخيمًا للاجئين في أوروبا".

وتابعت: "على أي حال، حتى لو كان هناك أشخاص في الحكومة لديهم وجهة نظر مؤيدة للهجرة، مثل أولئك الذين كانوا في الحكومة من قبل، لن يكون بالإمكان حل المشكلة في إيطاليا. لذا فإن الطريقة الوحيدة هي إعلان الحرب على مهربي بالبشر".

وتعد إيطاليا إحدى المحطات الأولى للمهاجرين الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط أملًا في الوصول إلى أوروبا.

وشهدت جزيرة لامبيدوزا الواقعة في أقصى جنوب إيطاليا تدفقا كبيرًا للمهاجرين مع وصول نحو 8500 شخص بين الإثنين والأربعاء الماضيين، وفق مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين.

وتسبب هذا الوضع في زيادة الضغط على الجزيرة التي تجاوزت قدراتها الاستيعابية، وأثار جدالا سياسيًا في إيطاليا وأعاد فتح مسألة التضامن الأوروبي الشائكة والمتعلقة بتوزيع طالبي اللجوء على مختلف الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لدعم الدول الواقعة في الخطوط الأمامية لاستقبال الوافدين.

المصادر الإضافية • أ ف ب / أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: قالت بسم الله ومن ثم أكلت لحم الخنزير.. محكمة إندونيسية تسجن فتاة بتهمة التجديف

شاهد: المهاجرون يشلّون حركة قطارات الشحن في المكسيك

مطالب المحافظين بالحصول على حقائب واسعة في المفوضية تضع فون دير لاين في مأزق