Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: الآلاف يتظاهرون مجددا في باريس ويطالبون بوقف إطلاق النار في غزة

مظاهرة باريس لدعم غزة
مظاهرة باريس لدعم غزة Copyright Thomas SAMSON / AFP
Copyright Thomas SAMSON / AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عدة مسؤولين منتخبين في حزب "فرنسا الأبية" شاركوا في المظاهرة أيضًا، بما في ذلك منسق الحزب، مانويل بومبار، والذي شدّد على ضرورة اتخاذ باريس لـ "موقف لفرض عقوبات تستهدف إسرائيل"

اعلان

تظاهر الآلاف في العاصمة الفرنسية باريس للمطالبة بوقف "فوري" لإطلاق النار في قطاع غزة. وانطلق الموكب، الذي ضمّ 4400 شخص بحسب الشرطة، و20 ألفاً حسب المنظمين عند حوالي الثانية بعد ظهر الأحد بساحة الجمهورية بناءً على دعوة "التجمع الوطني من أجل سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، وبمشاركة جمعيات ونقابات وأحزاب سياسية ذات توجهات يسارية.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "يا أطفال غزة، أطفال فلسطين، الإنسانية هي التي تُغتال" أو "إسرائيل قاتلة، ماكرون متواطئ".

وأوضحت هيام  قصوري التي شاركت في المظاهرة أنها لا تشعر أن أصوات الفرنسيين مسموعة، لذا جاءت للتعبير بنفسها عمّا يحدث، وأكدت: "ليس لدي انطباع بأن أصواتنا مسموعة، لذا فأنا هنا للتعبير، فقرار حظر المظاهرات في البداية جعلني غاضبة حقًا، وهذا ما دفعني للمجيء والتظاهر أيضًا. لدينا انطباع بأن حرية التعبير تخضع لهندسة متغيرة...".

وأضافت: "عليك دائمًا أن تحافظ على الأمل، حتى لو كان هذا الأمل ضئيلًا جدًا، عليك دائمًا أن تبقيه حيًا، وتضغط على من هم في السلطة للرد، لأنه ليس من الطبيعي أن يحدث هذا ويستمر حتى الآن، وردود الفعل التي رأيتها كانت خجولة للغاية".

أما صوفيا فقالت "هناك إبادة جماعية مستمرة، وأعتقد أنها واحدة من أسوأ ما حدث على الإطلاق. إنهم جياع، إنهم عطشى، لقد تقطعت بهم السبل، إنهم يقتلون، ليس لديهم مستشفيات، بالنسبة لي إنه الأسوأ ودائمًا ما أتخيل ابنتي في مكانهم، وأتخيل ذلك، إنه أمر مؤلم للغاية". وأضافت: "ليس لدي الكثير من الأمل، لكنني أشارك، وأثبت، كلما كانت هناك مظاهرة. هذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنني القيام به. لا يمكننا حتى إرسال المساعدات، ولا توجد مساعدات إنسانية تمر، إنه أمر فظيع للغاية". 

أحد المتظاهرين قال: "الأمر بسيط للغاية، ففي لحظة معينة، عندما ترى أمة تحتضر، وعندما ترى ردود فعل غير متناسبة مع الوضع، لا يمكنك إلا أن تتصرف كإنسان، كشخص فرنسي قبل كل شيء. أعتقد أن الوضع أصبح أكثر صعوبة، خطير للغاية".

عدة مسؤولين منتخبين في حزب "فرنسا الأبية" اليساري الراديكالي شاركوا في المظاهرة أيضًا، بما في ذلك منسق الحزب، مانويل بومبار، والذي شدّد على ضرورة اتخاذ باريس لـ "موقف لفرض عقوبات تستهدف إسرائيل". 

وأوضح النائب مانويل بومبار: "في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعربت الجمعية العامة للأمم المتحدة عن تأييدها لوقف إطلاق النار. واليوم، أصبحت الحكومة الإسرائيلية معزولة بشكل متزايد، لذا يتعين علينا مواصلة الضغط لحمل فرنسا على القيام بأكثر مما كانت تفعله منذ عدة أسابيع حتى الآن. فرنسا تملك الأدوات اللازمة للتحرك، وعليها أن تلتزم بفرض عقوبات على الحكومة الإسرائيلية المسؤولة عن المذبحة".

وتم تنظيم عدة مسيرات ومظاهرات مؤيدة للفلسطينيين نهاية هذا الأسبوع في فرنسا، ولا سيما في ليون حيث ضمت مظاهرة ما بين 1850 شخصًا وفقًا لمصالح الأمن وما بين أربعة إلى خمسة آلاف وفقًا للمنظمين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: متظاهرون في أيسلندا يطالبون بانسحاب إسرائيل من مسابقة الأغنية الأوروبية المقبلة

بعد تعدد الاتهامات ضده بالاغتصاب.. إزالة تمثال جيرار دوبارديو من متحف في باريس

مطالب المحافظين بالحصول على حقائب واسعة في المفوضية تضع فون دير لاين في مأزق