Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

هل ستنتهي الحرب دون إنقاذ الرهائن أو القضاء على حماس؟

جنود إسرائيليون بالقرب من قطاع غزة.
جنود إسرائيليون بالقرب من قطاع غزة. Copyright Ohad Zwigenberg/Copyright 2023
Copyright Ohad Zwigenberg/Copyright 2023
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نشرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، الأحد تحليلا سياسيا حول إمكانية نهاية الحرب دون تحقيق إسرائيل أهدافها المعلنة والمتمثلة بالقضاء على حماس وإعادة جميع الرهائن إلى عائلاتهم خاصة في ظل الضغوط الدولية التي تواجهها الدولة العبرية حاليا.

اعلان

ويتناول التحليل آراء بعض السياسيين الإسرائيليين منذ البداية باستحالة القضاء على حركة حماس لعدة أسباب أهمها الافتقار إلى الإرادة أو الضغوط العالمية لوقف إطلاق النار.

ويشير الكاتب، يونا جيريمي بوب، إلى إمكانية أن يحقق الجيش الإسرائيلي السيطرة الكاملة على نسبة تتراوح بين 95 إلى 99 في المائة من قطاع غزة، بما في ذلك المناطق الشمالية والجنوبية والوسطى.

ومع ذلك، يظل السؤال المتعلق بالرهائن معلقًا بيد قائد حركة حماس في غزة، يحيى السنوار، ورئيس أركان القسام، محمد الضيف.

اغتيال لقادة حماس

ويضيف الكاتب أن الجيش الإسرائيلي يسعى لإنهاك السنوار والضيف عبر القصف المتواصل لقطاع غزة من أجل التوصل إلى صفقة مناسبة بشأن الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس.

ويشجع الكاتب الحل المقترح من قبل مسؤولين من الجيش الإسرائيلي والمتمثل بإنهاء الحرب الرئيسية في غزة من خلال اغتيال قادة حماس، ويتابع بأنه قد يكون أفضل من تحكم قادة حماس في موضوع إطلاق سراح الرهائن، إضافة إلى تسريع عملية القضاء على حركة حماس.

ويذكر الكاتب بتجربة وسيناريو حل حرب لبنان عام 1982 والتي وصفها بالفاشلة عندما استسلم ياسر عرفات وخرج برفقة منظمة التحرير من لبنان. لأنها بحسب وجهة نظر الكاتب قد تسمح بإطالة موضوع الرهائن حتى بعد الحرب الرئيسية على قطاع غزة.

ويتابع بأن هذا الحل سيشكل تهديدا مباشرا على دولة إسرائيل في حال تم الاتفاق على إخراج قادة حماس من القطاع مقابل إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين.

المصادر الإضافية • جروسالم بوست

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مطالبين بوقف الحرب في غزة.. موظفون بالإدارة الأميركية ينظمون وقفة احتجاجية أمام البيت الأبيض

غزة: الجيش الإسرائيلي يجبر الفلسطينيين بمواصي خان يونس على النزوح مرة أخرى تمهيدا لاجتياحها عسكريا

"المسيّرة يافا".. كيف نجح الحوثيون في الوصول إلى تل أبيب ولماذا فشلت الدفاعات الجوية بإسقاطها