Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

تحقيق صحفي يكشف: العصابات في السويد تجند عناصر من الشرطة للوصول إلى معلومات حساسة

السويد-شرطة
السويد-شرطة Copyright SESVT-EBU
Copyright SESVT-EBU
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يقوم مجرمو العصابات بتجنيد موظفين في جهاز الشرطة لتسريب المعلومات السرية والتحذير من المداهمات والحصول على معلومات حول أساليب العمل، هذا ما أشار إليه تحقيق أجرته صحيفة "داغينز نايهيتر".

اعلان

يلجأ المجرمون في السويد إلى العديد من الطرق للحصول على المعلومات السرية. وتعتبر ممارسة العلاقات الجنسية مع ضباط الشرطة من بين الممارسات المتكررة.

فقد قامت محققة جنائية بتسريب معلومات استخباراتية إلى مجرم محترف كانت على علاقة به. كما أشار التحقيق إلى قيام ضابط بمحاولة تحذير مشتبه به في جريمة قتل بشأن مذكرة تفتيش، وقام ضابط شرطة بتسريب معلومات سرية للغاية تخصّ تحقيقات أولية حول عصابة إجرامية إلى أحد أكثر المواقع شهرة في السويد.

اعتبرت لويز براون، مديرة منع الجرائم المالية ومكافحة الفساد أن ما حدث "يمكن مقارنته بأساليب المافيا، عند تسلل المجرمين إلى القطاع العام، وهو أهم سلطاتنا، ويؤثرون على القرارات، مما يسمح بالمزيد من الجرائم".

آري ستينمان، رئيس الأمن في هيئة الشرطة أكد: "إنّ المجتمع ككل كان ساذجًا بشأن هذه القضية. لقد بدأ الاعتراف بها الآن في مختلف أنحاء العالم. هذا يسعدني، ولكن لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه قبل أن نتمكن من معالجة هذه المشكلة بشكل كامل".

وأضاف آري ستينمان: "نحن بحاجة إلى تعزيز تعاوننا في هذا الشأن. وبحاجة إلى الحصول على أدوات للتعامل مع هذا أيضًا. ولكننا نحتاج أيضًا إلى التحلي بالشجاعة والتصرف عندما نرى أن هناك خطأ ما".

وبناءً على التحقيق الذي أجرته جريدة "داغينز نايهيتر"، التقى وزير العدل غونار سترومر، مع قيادة الشرطة لبحث التسريبات.

المصادر الإضافية • EBU

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: الشرطة تبعد الناشطة غريتا تونبرغ بالقوة عن مظاهرة أمام البرلمان السويدي

شاهد: إصابة 12 شخصاً إثر اندلاع حريق في أكبر متنزه مائي بالسويد

الشرطة السويدية تفجر قنبلة يدوية عُثر عليها خارج السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم