المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تغلق متباينة بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي

بورصة وول ستريت تغلق متباينة بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي
بورصة وول ستريت تغلق متباينة بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 في بورصة وول ستريت بلا تغير يذكر يوم الأربعاء بعد أن قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إن البنك المركزي الأمريكي ما زال بعيدا عن أن يدرس زيادة في أسعار الفائدة.

وأغلق المؤشر ناسداك على ارتفاع حاد وسجلت أسهم ألفابت المالكة لجوجل أعلى مستوى لها على الإطلاق بدعم من قفزة في الإنفاق على الإعلانات ساعدتها في تسجيل نتائج فصلية قياسية.

وأبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي في ختام اجتماع استمر يومين على سعر الفائدة القياسي قرب الصفر وترك أيضا برنامجه لمشتريات السندات بدون تغيير.

وقال في بيان بعد الاجتماع إن ارتفاع التضخم ما زال نتيجة “لعوامل عابرة”.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 128.12 نقطة، أو 0.37 بالمئة، إلى 34930.40 نقطة في حين نزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 0.82 نقطة، أو 0.02 بالمئة، ليغلق عند 4400.64 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا مرتفعا 102.01 نقطة، أو 0.7 بالمئة، إلى 14762.58 نقطة.