المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع معظم بورصات الخليج الرئيسية بفعل محضر الاتحادي ومخاوف الفيروس

تراجع معظم بورصات الخليج الرئيسية بفعل محضر الاتحادي ومخاوف الفيروس
تراجع معظم بورصات الخليج الرئيسية بفعل محضر الاتحادي ومخاوف الفيروس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج على انخفاض يوم الخميس وسط مخاوف بشأن الانتشار المستمر للسلالة دلتا من فيروس كورونا واحتمال خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي للتحفيز، في حين دعمت أسهم البنوك المؤشر القطري.

وقال دانيال تقي الدين كبير محللي السوق لدى إف.إكس بريموس “تأثرت أسهم دول مجلس التعاون الخليجي بنشر محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي الأمريكي. كشف الإصدار عن آراء مختلفة بين أعضائه بشأن موضوعات مختلفة، لكنهم كانوا جميعا متفقين فيما يتعلق بضرورة وقف برنامجه لإعادة شراء الأصول بحلول نهاية العام”.

وتراجع المؤشر الرئيسي في السعودية 1.3 بالمئة تحت وطأة هبوط سهم شركة الاتصالات السعودية 2.8 بالمئة ونزول سهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية 2.6 بالمئة.

وشعرت الأسهم السعودية أيضا بصدمة تراجع أسعار النفط الذي نزل إلى ما دون 66 دولارا للبرميل، أدنى مستوى منذ مايو أيار، تحت ضغط المخاوف حيال ضعف الطلب مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19، وصعود الدولار وزيادة مفاجئة في مخزونات البنزين الأمريكية.

لكن سهم شركة فواز عبد العزيز الحكير لتجارة الملابس بالتجزئة ارتفع 3.1 بالمئة بعدما سجلت الشركة صافي ربح فصلي 45.7 مليون ريال (12.19 مليون دولار) مقارنة مع خسارة 535.6 مليون ريال قبل عام.

وصعد المؤشر القطري 0.3 بالمئة مع تقدم سهمي البنك التجاري القطري ومصرف قطر الإسلامي 3.6 بالمئة لكل منهما.

وافقت حكومة البلد الخليجي على زيادة نسبة تملك غير القطريين في رأسمال كل من بنك قطر الوطني ومصرف قطر الإسلامي والبنك التجاري ومصرف الريان بما يصل إلى 100 بالمئة، في خطوة قد تجذب مزيدا من السيولة إلى البورصة.

وصعد سهم مصرف الريان الإسلامي 1.9 بالمئة.

وهبط المؤشر الرئيسي في دبي 0.8 بالمئة متأثرا بتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.5 بالمئة.

من ناحية أخرى أعلنت موانئ دبي العالمية، وهي من أكبر مشغلي الموانئ في العالم، يوم الخميس أن أرباحها قفزت نحو 52 بالمئة في النصف الأول من 2021 مدعومة بارتفاع إنفاق المستهلكين وانتعاش التجارة العالمية.

في أبوظبي، نزل المؤشر واحدا بالمئة بعد أن لامس في اليوم السابق ارتفاعا قياسيا، وخسر سهم مجموعة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 2.3 بالمئة وهبط سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 1.3 بالمئة.

خارج منطقة الخليج، خسر مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.9 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم على المؤشر مثل سهم البنك التجاري الدولي الذي انخفض 1.9 بالمئة.

وبورصة البحرين مغلقة في عطلة عامة.

السعودية خسر المؤشر 1.3 بالمئة مسجلا 11202 نقطة

أبوظبي تراجع المؤشر واحدا بالمئة إلى 7620 نقطة

دبي هبط المؤشر 0.8 بالمئة إلى 2838 نقطة

قطر زاد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 11033 نقطة

مصر نزل المؤشر 0.9 بالمئة مسجلا 10809 نقاط

سلطنة عمان هبط المؤشر 0.2 بالمئة إلى 3983 نقطة

الكويت ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 7292 نقطة

(الدولار = 3.7503 ريال سعودي)