المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العراق يوافق على خطة بي.بي لفصل حقل الرميلة النفطي العملاق

العراق يوافق على خطة بي.بي لفصل حقل الرميلة النفطي العملاق
العراق يوافق على خطة بي.بي لفصل حقل الرميلة النفطي العملاق   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قالت الحكومة العراقية وبي.بي إن العراق وافق يوم الثلاثاء على خطة بي.بي لفصل عملياتها في العراق، وذلك في الوقت الذي تتطلع فيه شركة النفط البريطانية العملاقة إلى تحويل التركيز إلى استثمارات منخفضة انبعاثات الكربون.

وستمتلك الشركة الجديدة “البصرة للطاقة المحدودة” حصة بي.بي في حقل الرميلة النفطي العملاق في العراق، وستكون بالشراكة مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية، وهي من شركاء بي.بي في الموقع.

وأكدت بي.بي في بيان إلى رويترز المشروع المشترك الجديد بالعراق الذي قالت إنه سيسمح لها وبتروتشاينا بمواصلة الاستثمار في حقل النفط طوال مدة العقد الحالي الذي ينتهي في 2034.

وقالت بي.بي إن المشروع المشترك سيسمح للشركاء بالحصول على “تمويل خارجي”.

اكتُشف حقل الرميلة النفطي في 1953، وينتج النسبة الأكبر من إجمالي إنتاج العراق. وبدأ الإنتاج في الحقل في 2010 وتبلغ طاقته حوالي 2.1 مليون برميل يوميا. وجرى إنتاج حوالي 1.5 مليون برميل يوميا في 2020.

يعتبر فصل أصول النفط والغاز وسيلة لتحول بي.بي نحو الطاقة المتجددة. وبدأت بي.بي وإيني محادثات في مايو أيار لدمج عمليات النفط والغاز في أنجولا لتشكيل واحدة من أكبر شركات الطاقة في إفريقيا.

كانت وول ستريت جورنال أول من أورد خطة الفصل في يونيو حزيران.