المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإسترليني مستقر في تعاملات راكدة والمستثمرون يتابعون بيانات كوفيد-19

الإسترليني مستقر في تعاملات راكدة والمستثمرون يتابعون بيانات كوفيد-19
الإسترليني مستقر في تعاملات راكدة والمستثمرون يتابعون بيانات كوفيد-19   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – لم يشهد الجنيه الإسترليني تغيرا يذكر يوم الأربعاء أمام الدولار الأمريكي واليورو بينما يعكف المستثمرون على تقييم بيانات كوفيد-19 وينتظرون الندوة السنوية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الجمعة لإعطاء قوة دافعة للدولار.

وتباينت شهية المستثمرين للمخاطرة، مع تلقي العملات العالية المخاطر مثل الإسترليني دعما من ارتفاع أسعار السلع الأولية في بداية الأسبوع، لكن المخاوف بشأن السلالة دلتا من فيروس كورونا حدت من المكاسب.

وينصب اهتمام السوق على مؤتمر جاكسون هول يوم الجمعة، إذ يتوقع بعض المستثمرين أن يقدم رئيس المركزي الأمريكي جيروم باول تلميحات بشأن تقليص خطة مجلس الاحتياطي الاتحادي لشراء السندات.

وفي الساعة 1620 بتوقيت جرينتش، كانت العملة البريطانية مرتفعة 0.04 بالمئة مقابل العملة الأمريكية عند 1.3733 دولار.

وكان الإسترليني انخفض يوم الجمعة إلى أدنى مستوى له في شهر عند 1.3602 دولار مع تحسن مؤشر العملة الأمريكية.

ومقابل العملة الأوروبية، استقر الإسترليني عند 85.60 بنس لليورو. ويستفيد الجنيه الإسترليني بشكل عام من توقعات بأن بنك إنجلترا سيشدد السياسة النقدية قبل البنك المركزي الأوروبي.