المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يواصل الانتعاش معَ انحسار المخاوف بشأن المتحور أوميكرون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
النفط يواصل الانتعاش معَ انحسار المخاوف بشأن المتحور أوميكرون

واصلت أسعار النفط تحقيق مكاسب يوم الخميس، بفضل الثقة في أن السلالة أوميكرون من فيروس كورونا لن تعرقل النمو العالمي، حتى مع تكثيف بعض الحكومات القيود لوقف انتشارها السريع.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 28 سنتا، بما يعادل 0.4%، إلى 72.64 دولار للبرميل، لتزيد مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة البالغة 0.4%.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا، بما يعادل 0.3%، إلى 76.04 دولار للبرميل بعد مكاسب 0.5% يوم الأربعاء. وتدعمت الأسواق بفضل تصريحات من بيونتيك وفايزر، تفيد بأن تلقي ثلاث جرعات من لقاحهما المضاد لكوفيد-19 قد يوفر حماية من الإصابة بالسلالة أوميكرون.

وقال فيفيك دهار محلل السلع الأولية في بنك الكومنولث في مذكرة: "المؤشرات الأولية عن السلالة أوميكرون... تشير إلى أنها قد تكون أقل خطورة مما كان يُخشى في البداية، إذ أن معدلات دخول المرضى للمستشفيات لم ترتفع". وأضاف قائلا: "يظهر تلقي جرعة ثالثة أيضا مؤشرات واعدة على الحماية من السلالة الجديدة".

لكن مكاسب السوق انخفضت بسبب معاودة فرض حكومات قيودا للحد من انتشار أوميكرون، مثل بريطانيا التي أمرت السكان بالعمل من المنازل، والدنمارك التي أغلقت المطاعم والحانات والمدارس، والصين التي أوقفت الرحلات السياحية الجماعية من إقليم قوانغدونغ. وقال محللون من "إيه.إن.زد" في مذكرة: "لم تنعدم المخاطر على الطلب كليا".

وأدت السلالة أوميكرون إلى تراجع 16% في أسعار برنت، من 25 نوفمبر تشرين الثاني إلى الأول من ديسمبر/ كانون الأول. وتم تعويض أكثر من نصف هذا التراجع هذا الأسبوع، لكن محللين يقولون إن المزيد من التعافي قد يكون محدودا حتى يتضح تأثير السلالة.