المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"فلورونا"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
في أحد مستشفيات إسرائيل
في أحد مستشفيات إسرائيل   -   حقوق النشر  AP

سجلت إسرائيل الحالة الأولى مما أطلق عليه الجهاز الطبي اسم "فلورونا"، وهي إصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا في الوقت نفسه، بحسب ما ذكرته صحيفة يديعوت أحرونوت الخميس.

وسجلت الإصابة لدى امرأة غير ملقحة ضدّ المرضين في مدينة بناح تكفا بالقرب من تل أبيب، وكانت دخلت مركز رابين الطبي للولادة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية إنها تنظر في الحالة التي لم تنتج عنها عوارض قوية، وتدرس احتمال إذا ما كان اختلاط الفيروسين لدى الأشخاص يؤدي إلى مرض أشدّ.

ويعتقد مسؤولون إسرائيليون أن مرضى عدة أصيبوا بالفيروسين في آن معاً في السابق ولكن لم تشخص حالاتهم.

وقال أرنون فيجينيتسر المسؤول عن قسم الولادات في المركز إنه لم تسجل إصابات بالإنفلونزا عند نساء حوامل جئن السنة الماضية للولادة أو لمتابعة الحمل، مضيفاً أن المركز بدأ يسجل مزيداً من الإصابات لدى الحوامل في الفترة الأخيرة.

وأضاف فيجينيتسر أنه تم تحديد إصابة المرأة بالإنفلونزا وكورونا ما إن دخلت المركز الطبي، موضحاً أن المرضيْن متشابهان من وجهة نظر طبية، إذ يتسببان بصعوبة في التنفس كما أن المضاعفات الناتجة عنهما، في حال حدثت، مشابهة.

وبحسب بيانات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية، الأربعاء الماضي، فإن البلاد من المرجح أن تواجه موجة من الإنفلونزا، حيث سجلت 1.849 إصابة بالفيروس مع مضاعفات، خلال الأسبوع الماضي. ومن بين الذين أدخلوا المستشفيات هناك 605 أطفال و124 حامل.

وأصيب معظم هؤلاء بفيروس الإنفلونزا A/H3 وهو فيروس خصصت إسرائيل لقاحاً له هذا الشتاء، ودعت وزارة الصحة المواطنين الذين تفوق أعمارهم عن 6 أشهر إلى تلقي اللقاح.

ويمكن إعطاء اللقاح المضاد للإنفلونزا بالتوازي مع اللقاح المضاد لكورونا، أو بعده، من دون قيود وتوصيات زمنية كما هو الحال بين جرعات لقاحات كورونا.

المصادر الإضافية • يديعوت أحرونوت