المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هي العملات المشفرة؟ ما هو مصدرها؟ وكيف تعمل؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  Samer Ajouri
euronews_icons_loading
ما هي العملات المشفرة؟ ما هو مصدرها وكيف تعمل؟
ما هي العملات المشفرة؟ ما هو مصدرها وكيف تعمل؟   -   حقوق النشر  ُEuronews

بتكوين، إيثر، تيذر، دوجكوين، كوردانو.. لم تكن هذه الكلمات موجودة قبل العام 2008 لكن بعد أكثر من عقد بدأت العملة المشفرة وتقنية "بلوكتشين" بإرباك النظام المالي حول العالم.

بحلول العام 2021 وصلت قيمة سوق العملات المشفرة إلى 2 تريليون دولار، ورغم التفاوت المستمر في قيمة العملات المشفرة، لا يبدو أنها ستختفي قريبا من أسواق المال، بل على العكس يشهد الإقبال عليها زيادة ملحوظة.

لكن ما هي العملات المشفرة؟ ومن أين تأتي؟ وما هي طريقة عملها؟

في شهر تشرين الأول - أكتوبر من عام 2008 حاول مستخدم اسمه "ساتوشي ناكاموتو" ابتكار طريقة آمنة وغير مركزية لدفع المال، وأن تلغي الحاجة إلى وجود جهة رسمية مثل مصرف أو مؤسسة مالية لتوثيق نقل الأموال ولهذه الغاية احتاج إلى طريقة لمنع "الصرف المزدوج" : وهو ما يحدث إذا ما صرف أحدهم نفس النقود مرتين أو أكثر.

في أنظمة النقد التقليدية تمنع المؤسسات المالية الصرف المزدوج عن طريق الإشراف على عملية نقل الأموال وتوثيقها، لكن ناكاموتو وجد الحل بإنشاء دفتر حوالات يمكن للجميع الاطلاع عليه.. ويعمل كالمثال التالي:

إذا كان بحوزة مايا بتكوين واحد تريد دفعه إلى علي الذي لا يملك أي بتكوين، ويريد علي بدوره دفع بتكوين لجاي الذي يملك 3 بتكوين، بينما يريد جاي إرسال 4 بتكوين لمايا.

يتم تدوين كل معلومات الدفع تلك في دفتر حوالات رقمي مع إضافة تاريخ الدفع، ثم يوضع على الشبكة في متناول الجميع، ويتم تجميع هذه البيانات كل 10 دقائق للتحول إلى كتلة معلومات يجري تشفيرها برقم خاص يعمل بمثابة مفتاح يمنع مسحها أو تغييرها، ثم تضاف بدورها إلى سلسلة كبيرة من كتل مشابهة، تعرف بمجوعها باسم "سلسلة الكتل".

وبهذه الطريقة، إذا حاول جاي إرسال 3 بتكوين إلى مايا سيمنعه هذا النظام من القيام بذلك، لأن الدفتر المتاح للجميع يوثق عدم حيازته المال الكافي للقيام بذلك التحويل.

Euronews
يمنع نظام تشفير معقد من قيام المستخدمين بإعادة استخدام نفس النقود للدفع مجدداEuronews

لكن قبل إضافة كتلة البيانات إلى سلسلة الكتل تمر خلال عملية تسمى الصك، وعن طريقها تقوم حواسب متصلة بالشبكة الكبيرة بعمليات معقدة لحل مسائل حسابية والمزيد من الأجهزة يعني القدرة على حل تلك المسائل. ويُسمح للجهاز الذي يصل للحل بالقيام بعملية التأكد من صحة كتلة البيانات وإضافتها للسلسلة الكبيرة "بلوكتشين" مقابل عائد من البتكوين.

لكن التقنية الرقمية التي يعمل بها بتكوين تمنع صك أكثر من 21 مليون قطعة بتكوين في العالم، وهو ما يضفي عليها قيمة تزداد مع إنتاج كل بتكوين جديد.

وإذا لم تكن من محبي البتكوين، يمكنك اختيار عملة مشفرة أخرى من عملات كثيرة متوفرة حولنا، حيث ساهمت العملة الأصلية في صك آلاف العملات المشفرة الأخرى، ويتم إضافة المزيد منها إلى سوق المال طوال الوقت.

واليوم تحاول مصارف مركزية عديدة حول العالم سبر إمكانية الخوض بعملات مشفرة خاصة بها لإثبات وجودها في سوق مال "لا مركزي".

وبدأت بالفعل بعض البلاد كالسلفادور باستعمال بتكوين كعملة رسمية للتداول في البلاد، على الرغم من انتقادات وشكوك لا تزال تعتري معظم المستثمرين لأسباب عديدة، أهمها الغموض الذي يلف الطريقة التي تصنع بها هذه الأموال الرقمية، والاستقرار الذي توفره العملات التقليدية التي تخضع لهيمنة المصارف المركزية حول العالم.