المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري- نائب الرئيس: جيانا تجري محادثات مع شركات شرق أوسطية بشأن عطاء لاستكشاف النفط

حصري- نائب الرئيس: جيانا تجري محادثات مع شركات شرق أوسطية بشأن عطاء لاستكشاف النفط
حصري- نائب الرئيس: جيانا تجري محادثات مع شركات شرق أوسطية بشأن عطاء لاستكشاف النفط   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

جورج تاون (رويترز) – قال بهارات جاجديو نائب رئيس جيانا لرويترز إن البلاد تجري محادثات مع شركات نفط وطنية في منطقة الشرق الأوسط لاكتشاف حقول بحرية جديدة، إذ تبحث لقطاع الطاقة الناشئ لديها عن مستكشف جديد وكبير.

وأضاف نائب الرئيس أن نتائج المحادثات مع شركات بالشرق الأوسط قد تدفع جيانا إلى منع كونسورتيوم تقوده شركة إكسون موبيل الأمريكية الكبرى عن عطاء مرتقب خاص بحقوق التنقيب.

تضخ المجموعة التي تقودها إكسون حاليا كل إنتاج الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية منذ اكتشاف كميات كبيرة من النفط بحريا في 2015. ومع وجود أكثر من عشرة مليارات برميل من النفط والغاز القابلين للاستخراج وفق ما تم العثور عليه حتى الآن، صارت جيانا واحدة من أكبر خطوط الاستكشاف والإنتاج منذ عقود.

وقال جاجديو لرويترز في مقابلة خلال مؤتمر الطاقة الدولي في جيانا “تلقينا عروضا من بعض الدول للعمل معنا في هذا الصدد. بعضها من الشرق الأوسط… تنويع الاتجاهات أمر جيد لبلدنا”.

وامتنع عن ذكر أسماء شركات النفط الوطنية التي تناقش مشاريع النفط المستقبلية في الدولة الصغيرة. وأشار إلى أن الدولة في عجلة من أمرها لتنمية القطاع لديها وزيادة الوظائف وتلبية الاحتياجات الصحية والتعليمية لنحو 750 ألف مواطن من خلال مواردها في قطاع الطاقة.

وحضر مؤتمر الطاقة هذا الأسبوع ممثلون من قطر للطاقة ووفد يضم ستة أشخاص من الحكومة السعودية.

وقال مصدر مطلع إن مؤسسة النفط والغاز الطبيعي المملوكة للحكومة الهندية مهتمة أيضا بالمشاركة في عطاء نفطي محتمل بشأن حقوق الحفر.

اشترت شركات تكرير هندية ما لا يقل عن شحنتين تجريبيتين من خام ليزا الخفيف منخفض الكبريت الذي تنتجه جيانا العام الماضي قبل أن توقع البلاد عقدا مدته عام مع أرامكو السعودية لتسويق حصتها من النفط الذي ينتجه الكونسورتيوم.