المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يقلص مكاسبه بعد أن تخطى 105 دولارات للبرميل بفعل هجمات روسيا على أوكرانيا

أسعار النفط تهبط بعد ارتفاعها بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا
أسعار النفط تهبط بعد ارتفاعها بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قفزت أسعار النفط يوم الخميس وارتفع برنت فوق 105 دولارات للبرميل للمرة الأولى منذ 2014 قبل أن يقلص مكاسبه، بعد أن فاقم هجوم روسيا على أوكرانيا القلق حيال تعطل إمدادات الطاقة العالمية.

وشنت روسيا غزوا شاملا لأوكرانيا من البر والجو والبحر في أكبر هجوم لدولة على دولة أخرى في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 2.24 دولار، أو 2.3 بالمئة، لتسجل عند التسوية 99.08 دولار للبرميل بعد أن قفزت في وقت سابق يوم الخميس إلى 105.08 دولار.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 71 سنتا، أو 0.8 بالمئة، إلى 92.81 دولار للبرميل بعد أن لامست عند أعلى مستوى لها في الجلسة 100.54 دولار.

وسجل برنت والخام الأمريكي أعلى مستوياتها منذ أكتوبر تشرين الأول ويوليو تموز 2014 على الترتيب.

وفي وقت لاحق في الجلسة، تراجعت الأسعار بعد أن قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة تعمل مع دول أخرى على إطلاق مشترك لنفط إضافي من احتياطيات الخام الاستراتيجية العالمية.

وفي الولايات المتحدة، ارتفعت مخزونات النفط التجارية 4.5 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 416 مليون برميل، وهي زيادة أكبر من توقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم والتي أشارت إلى ارتفاع قدره 400 ألف برميل.

لكن بيانات حكومية أظهرت أن مخزون الخام في الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة هبط 2.4 مليون برميل إلى 582.4 مليون برميل، وهو أدنى مستوي منذ عام 2002.