المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كيف تعمل رائدات الأعمال على كسر الحواجز وتحقيق التقدم في مجالات يهمين عليها الرجال

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: كيف تعمل رائدات الأعمال على كسر الحواجز وتحقيق التقدم في مجالات يهمين عليها الرجال
حقوق النشر  euronews

في حلقة جديدة من برنامج The Exchange تلقى يورونيوز نظرة على كيفية قيام النساء بكسر الحواجز ورفع التحدي ليس فقط للنهوض بوضع المرأة في مجال الأعمال التجارية ولكن أيضًا مساعدة النساء من حولهن على التحرر من الصور النمطية والتمييز على أساس الجنس في عالم الشغل.

وتساهم المرأة بشكل كبير في النمو الاقتصادي حيث تمثل النساء محركًا هائلاً للإنفاق الاستهلاكي.

ووفقًا لمجلة "هارفارد بيزنس رفيو" يضخ الاقتصاد النسائي 15 تريليون دولار من الأرباح العالمية كل عام.

كما الدراسات تشير إلى أن تحقيق التنوع بين الجنسين في المؤسسات أمر بالغ الأهمية لتحسين نتائج الأعمال وبلوغ مداخيل أعلى.

ومع ذلك لا تزال المرأة تمثيل العنصر النسوي ناقصا في الأعمال التجارية، ولا سيما على مستويات الإدارة العليا.

ونادرا ما تصل النساء إلى مناصب إدارية تنفيذية أو يعملن كأعضاء في مجالس إدارة الشركات. وعلى قلتهن تفوقت النساء بشكل متزايد على الرجال من حيث التحصيل الأكاديمي في التعليم العالي.

وتحاور يورونيوز في هذه الحلقة عددا من الشخصيات المساهمة في دفع بالعنصر النسوي في مجال الأعمال نحو آفاق أفضل.

ومن بين الشخصيات الدكتور أنا ماري إيمافيدون وهي عالمة رياضيات البريطانية والرئيسة التنفيذية لشركة ستيماتس "Stemettes" وهي منظمة مكرسة لدعم الشابات عبر أوروبا باستخدام في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات).

كما تتحدث يورونيوز مع ماريا فليساريس وهي مؤسسة شركة "ستيل سكاي فانتورس" "SteelSky Ventures" الاستثمارية  والتي تسعى لدعم وتمويل المشاريع النسوية في مجال الرعاية والصحة النسائية، علما أن المشاريع التي تقودها أو تؤسسها النساء لا تحظى إلا بنسبة 2 بالمائة من التمويل والاستثمار الموجه لرواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة.

التكنولوجيا من أجل حماية المرأة

كما تتطرق يورونيوز إلى عدد من الأمثلة الناجحة لاستخدام التكنولوجيا من أجل توفير الحماية للنساء اللواتي يتعرض للمضايقات والتحرش.

والتقت يورونيوز بإيما كاي وهي مطورة تطبيق "والك سيف" "WalkSafe"  وهو تطبيق الأمان الأسرع نموًا في المملكة المتحدة. 

ووفقًا لخبير التجميل السابقة سيتوفر التطبيق قريبًا في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة.

وقالت إيما كاي ليورونيوز "نستخدم بيانات الجرائم التابعة للشرطة ونحن التطبيق الوحيد الذي يفعل ذلك"، ويشجع تطبيق إيما الأشخاص على اتخاذ إجراءات احترازية لتجنب الوقوع في مواقف خطيرة.

جمع التطبيق أزيد من 100 ألف دولار من خلال الشركات الاستثمارية من أجل الحفاظ على التطبيق مجاني ومتاح للجميع.