بابا الفاتيكان في رسالة العام الجديد: العنف ضد المرأة يغضب الله

البابا فرنسيس يقبل الكتاب المقدس أثناء احتفاله بقداس القديسة مريم في بداية العام الجديد، في كتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان 1 يناير 2022.
البابا فرنسيس يقبل الكتاب المقدس أثناء احتفاله بقداس القديسة مريم في بداية العام الجديد، في كتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان 1 يناير 2022. Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

منذ بداية جائحة كوفيد-19 قبل نحو عامين، تحدث البابا فرنسيس عدة مرات عن العنف المنزلي الذي زاد في الكثير من البلدان نظرا للبقاء في المنازل لفترات أطول من المعتاد.

اعلان

استغل بابا الفاتيكان رسالته بمناسبة العام الجديد السبت لتوجيه دعوة قوية لإنهاء العنف ضد المرأة قائلا إنه يغضب الله. وشارك البابا فرنسيس في قداس بكاتدرائية القديس بطرس بمناسبة عيد القديسة مريم ويوم السلام العالمي.

وبدا بابا الفاتيكان في صحة جيدة بعد حدث مفاجيء طرأ عشية العام الجديد الجمعة حيث حضر قداسا لكنه لم يرأسه في اللحظة الأخيرة كما كان متوقعا.

وقال في كلمته "لأن الأم تمنح الحياة، والمرأة تحافظ على إبقاء العالم متوحدا، دعونا نبذل جهودا أكبر في دعم الأمهات وحماية النساء". وأضاف "كم من عنف يمارس ضد النساء! يكفي هذا. العنف ضد المرأة يغضب الرب".

ومنذ بداية جائحة كوفيد-19 قبل نحو عامين، تحدث البابا فرنسيس عدة مرات عن العنف المنزلي الذي زاد في الكثير من البلدان نظرا للبقاء في المنازل لفترات أطول من المعتاد.

وكانت مشاركة العامة في القداس أقل من الأعوام الماضية بسبب قيود مكافحة كوفيد-19.

viber

وسجلت إيطاليا، التي تضم مدينة الفاتيكان، 144243 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الجمعة، وفرضت في الآونة الأخيرة إجراءات جديدة لمكافحة المرض مثل الالتزام بوضع الكمامات في الأماكن المفتوحة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: جنازة متواضعة لديسموند توتو نزولا عند مشيئته

البابا يوسّع المسؤولية الجنائية في الاعتداءات الجنسية في الكنيسة لتشمل العلمانيين

"حرب أهلية" على البابا فرنسيس