المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فاو: إنفاق الروس على الغذاء يزيد للمثلين بعد حرب أوكرانيا

فاو: إنفاق الروس على الغذاء يزيد للمثلين بعد حرب أوكرانيا
بقلم:  Reuters

من ميتال إنجل

لندن (رويترز) – قال مدير مكتب الاتصال الروسي التابع لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) لرويترز إن المواطنين الروس ينفقون في المتوسط 40 بالمئة من دخلهم المتاح على الغذاء أي نحو مثلي ما كانوا ينفقونه قبل الحرب الروسية الأوكرانية.

تظهر بيانات الحكومة الروسية أن التضخم السنوي لأسعار الغذاء بلغ 18.75 بالمئة في الأول من أبريل نيسان، مع تعثر الاقتصاد بسبب العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بعد غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير شباط.

وقال أوليج كوبياكوف من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إن أسرا روسية كثيرة تلجأ الآن إلى استراتيجيات مواجهة الأزمات بسبب إنفاق جزء كبير من دخلها لشراء الاحتياجات الأساسية مثل الغذاء.

وأضاف “الناس يؤجلون خططا مثل الذهاب إلى الجامعة أو شراء منزل. إنهم يدخرون في حالة فقدهم لوظائفهم أو في حالة الوفاة”.

وأوضح أن الأسرة المتوسطة في الاتحاد الأوروبي تنفق نحو 12 بالمئة من دخلها على الغذاء، مضيفا أنه في حين أن الجوع ليس محتملا في روسيا، فإن الأسر الفقيرة ستواجه مستويات متزايدة من انعدام الأمن الغذائي.

وأدت العقوبات الغربية على روسيا إلى عزل اقتصادها عن جزء كبير من التجارة العالمية، ومنعتها من الوصول إلى قطاعات من النظام المالي العالمي، ودفعت العديد من الجنسيات إلى قطع العلاقات مع البلاد.

وتدرس موسكو تنظيم أسعار المواد الغذائية والأدوية والسلع الأخرى وحظرت مؤقتا بعض الصادرات الزراعية. وتقول إنها قد تتحرك أيضا لتسعير جميع صادراتها من السلع تقريبا بالروبل.

وعلى الرغم من أن هذه الإجراءات كان لها بعض التأثير في الحد من التضخم الاستهلاكي لا يزال من المتوقع أن يتسارع إلى 23.7 بالمئة هذا العام، وهو أعلى مستوى منذ 1999، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن الاقتصاد الروسي سينكمش 7.3 بالمئة في عام 2022، في أسوأ انكماش له منذ عام 2009.