المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أديمو: الخزانة الأمريكية ستحث على تحركات لحماية الاقتصادات النامية من تداعيات الحرب

أديمو: الخزانة الأمريكية ستحث على تحركات لحماية الاقتصادات النامية من تداعيات الحرب
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال والي أديمو نائب وزيرة الخزانة الأمريكية يوم الاثنين إن الوزارة ستحث المؤسسات المالية الدولية هذا الأسبوع على اتخاذ خطوات لتخفيف تداعيات حرب روسيا في أوكرانيا على الاقتصادات النامية التي تدفع تكاليف باهظة من خلال ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة.

وأضاف أديمو في تعليقات في ندوة افتراضية استضافها معهد بيترسون للاقتصاد الدولي الذي مقره واشنطن “يجب علينا ألا نسمح للغزو الروسي لأوكرانيا بأن يزيد العبء على البلدان التي ما زالت تجد صعوبة في التعامل مع جائحة عالمية“، في إشارة إلى جائحة كوفيد-19 .

وقال إن الائتلاف الذي يضم أكثر من 30 دولة تدعم العقوبات ضد روسيا سيواصل تكثيف الضغط على موسكو.

“ما دام الغزو الروسي مستمرا، فإن عقوباتنا ستستمر. حتى ونحن نواصل السعي إلى عقوبات مالية قوية ضد روسيا ومؤسساتها المالية الرئيسية، فإن المرحلة القادمة في عملنا ستكون تفكيك آلة الحرب الروسية قطعة قطعة، بتعطيل مجمعها الصناعي العسكري وسلاسل إمداداته.”

وقال أديمو إن الصين خارج ذلك الائتلاف، لكنها تواصل التقيد بالعقوبات السارية حاليا “لنفس السبب الأساسي وهو أن التعاملات التجارية للصين مع بقية العالم أكبر بكثير من تعاملاتها مع روسيا.”

لكنه أضاف أن الخزانة الأمريكية تدعو الصين لحث روسيا على إنهاء غزوها لأوكرانيا لأن بكين تعطي أهمية للسيادة والاستقرار الاقتصادي.

وسئل أديمو عما إذا كانت العقوبات على روسيا ستدفع بعض الاقتصادات الكبرى لإيجاد بدائل للدولار، فقال إنه يتوقع أن يبقى الدولار عملة الاحتياطي في العالم مادامت الولايات المتحدة تواصل الاستثمار في مستقبلها وتحافظ على اقتصاد دينامي يجتذب الاستثمار.

وأكد أن المقاربة المتعددة الأطراف للعقوبات على روسيا مهمة للدولار، لأن الائتلاف الذي يدعمها يشمل تقريبا كل العملات الرئيسية القابلة للتحويل في العالم.