المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أداء البورصة المصرية يفوق باقي أسواق الشرق الأوسط وقطر تتراجع

أداء البورصة المصرية يفوق باقي أسواق الشرق الأوسط وقطر تتراجع
أداء البورصة المصرية يفوق باقي أسواق الشرق الأوسط وقطر تتراجع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط على ارتفاع يوم الخميس مع تفوق أداء مؤشر الأسهم القيادية بالبورصة المصرية على باقي أسواق المنطقة، فيما تضرر المؤشر القطري بسبب أداء سهم مصرف الريان.

وقفز مؤشر البورصة المصرية بأكثر من ثلاثة بالمئة مسجلا أكبر مكاسبه اليومية في أكثر من شهر، إذ حققت معظم الأسهم مكاسب.

كان التلفزيون الرسمي المصري قد نقل عن الرئيس عبد الفتاح السيسي قوله يوم الثلاثاء إنه كلف حكومته بالإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص بالأصول المملوكة للدولة بمستهدف عشرة مليارات دولار سنويا ولمدة أربع سنوات.

وقال فادي رياض محلل الأسواق في كابكس إن معنويات المستثمرين تدعمت بنتائج الأعمال الإيجابية والجهود الحكومية لتنشيط الاقتصاد وسوق الأسهم.

وأنهى المؤشر الرئيسي للسوق السعودية التعاملات على ارتفاع 0.7 بالمئة، وقفز سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، 5.3 بالمئة مواصلا مكاسبه من الجلسة السابقة عندما أعلن عن ارتفاع كبير في صافي أرباح الربع الأول.

وارتفع سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 1.2 بالمئة، محققا مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي.

عدًلت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني هذا الأسبوع نظرتها المستقبلية لأرامكو إلى “إيجابية” من “مستقرة” بدعم من زيادة إيرادات النفط.

وتراجع المؤشر القطري 0.2 بالمئة متأثرا بانخفاض 5.2 بالمئة في سهم مصرف الريان الذي جرى تداوله دون الحق في توزيعات أرباح.

وأعلن مصرف الريان عن انخفاض في صافي أرباح الربع الأول.

ومع ذلك، كانت خسائر المؤشر محدودة بفعل مكاسب سهم الخليج الدولية للخدمات الذي قفز عشرة بالمئة بعد أن حققت الشركة أرباحا في الربع الأول.

في أبوظبي، ارتفع المؤشر 0.8 بالمئة مدعوما بزيادة 0.8 بالمئة لسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، الذي أعلن عن أعلى صافي ربح ربع سنوي مدعوما ببيع حصة أغلبية في شركة المدفوعات ماغناتي.

وأغلق مؤشر دبي الرئيسي مرتفعا 0.9 بالمئة مع صعود سهم شركة إعمار العقارية 1.6 بالمئة.